تقرير بريطاني: الإمارات عادت أقوى

أكدت منصة «إنترناشيونال انفستمنت» البريطانية، أن نجاح الإمارات في برنامج تطعيم سكانها باللقاحات المُضادة لجائحة «كوفيد 19» عزز مكانتها مركزاً عالمياً، سواء للتجارة أو السياحة، وجعلها تحتفظ بهذه المكانة وعلى نحو أقوى مما كانت عليه قبل الجائحة.

ونشرت المنصة المتخصصة في شؤون الاستثمارات تقريراً يُفاضِل بين مختلف الدول في منطقة الشرق الأوسط من حيث المنهج الذي تبنته كل دولة في التعامل مع الجائحة والتجاوب مع تداعياتها ومع ما فرضته من متغيرات عالمية جديدة.

وذكر التقرير أن حرص الإمارات على تطعيم أكبر عدد ممكن من سكانها ضد «كوفيد 19» ضمن لها الاحتفاظ بمكانتها كمركز عالمي، ذلك أن العديدين من مختلف سكان العالم يقصدونها إما لإدراكهم لكونها آمنة من الجائحة، أو للاستفادة من برنامج التطعيم.

وقال فيليب ستوري، رئيس قسم التوزيع لمنطقة أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا لدى صندوق «انفستورز تراست» الأمريكي للاستثمار، إن الوضع المتميز الذي تحظى به الإمارات من اتصال عالمي بالغ القوة، هو الذي دفعها إلى تبني هذا المنهج الجريء في التعامل مع الجائحة، خاصة فيما يتعلق بحرصها على تطعيم سكانها.

وأضاف أن الإمكانيات المالية التي تتمتع بها الإمارات ساعدها في الاحتفاظ بوظائف المقيمين لديها، وعدم الاضطرار إلى تسريح العمالة، بالمقارنة مع العديد من دول الشرق الأوسط.

وأشار إلى المرونة التي أبدتها الإمارات في التجاوب مع متغيرات ما بعد الجائحة، فيما يتعلق بتخصيص حزم متنوعة من المحفزات وأيضاً تبني تعديلات في بعض القوانين الحاكمة للأنشطة الاقتصادية.

طباعة Email