583 طفلاً يستفيدون من فعالية «الإطفائي الصغير»

اختتمت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، مشاركتها في مفاجآت صيف دبي 2021 في عالم مدهش في مركز دبي التجاري العالمي بعد اختتام دورته في 28 أغسطس المنصرم إذ استفاد من الفعاليات 583 طفلاً ضمن فعالية الإطفائي الصغير.

وتضمنت الفعاليات العديد من الفقرات التعليمية والترفيهية، التي وجدت التفاعل اللافت من الإطفائيين الصغار في جوانب الإرشادات والمسابقات بالشغف في الإجابة عن الأسئلة المرتبطة بالوقاية والسلامة من الحرائق.

كما حظيت الفقرات التعريفية حول طبيعة عمل رجال الإطفاء والإنقاذ، والخطورة المرتبطة بطبيعة المهام التي يؤدونها، بإعجاب الصغار، بما تضمنته من شرح تفاعلي وتقريب الصورة المعهودة عن تضحيات رجال الدفاع المدني، إضافة إلى الشرح التفصيلي لإرشادات السلامة من الحريق، والخطوات العملية للتعامل في مختلف الحالات، وطرائق استخدام أدوات الإطفاء المنزلية.

وأبدع الإطفائيون الصغار في التعبير عن تفاعلهم مع الفعاليات المصاحبة بالرسم والتلوين، وتحويل الإرشادات وموضوعات السلامة إلى لوحات ورسوم معبرة عن خيالهم الخصب، والمتفاعل مع الأجواء المصاحبة لفعالية (الإطفائي الصغير)، في المرسم المخصص الذي يدعم الحس الإبداعي للصغار.

ووصف الرائد الدكتور أحمد يوسف الشنقيطي، مدير إدارة الاتصال الحكومي، مشاركة الدفاع المدني في مفاجآت صيف دبي 2021، بأنها تندرج ضمن الشراكة المجتمعية لتعزيز الوعي والتثقيف بإجراءات التوعية للسلامة والوقاية من الحرائق التي باتت تمثل أهم المعطيات المرتبطة بسلوك وعادات جميع فئات المجتمع، نظراً لأهميتها الكبيرة في ترسيخ القيم المجتمعية بما يحقق الغايات المطلوبة، لتأكيد الارتباط بين مكونات المجتمع لحمايته وسلامته من الأخطار والحرائق، مؤكداً أن الأطفال يمثلون الركيزة الأساسية للمجتمعات، لأنهم جيل الغد الذي يمثل استدامة التطور والمعرفة والابتكار،

الأمر الذي يضعهم ضمن صدارة الاهتمام في الخطة الاستراتيجية لحمايتهم من الأخطار وتوفير إجراءات السلامة لهم في المدارس والمراكز التجارية والسياحية ومختلف المواقع، عبر الفعاليات والبرامج المختلفة التي تمنحهم فرصة تشكيل الوعي والمعرفة لحماية أنفسهم والمساهمة في بناء الوطن.

طباعة Email