62 ٪ نمو تداول عقد خام غرب تكساس في «دبي للسلع»

سجلت بورصة دبي للذهب والسلع معدل اهتمام شهريًا مفتوحًا مرتفعًا بلغ 161,259 عقدًا خلال أغسطس، كما شهد عقد خام تكساس الوسيط الآجل زخمًا خلال الشهر الفائت، مسجلاً نموًا سنويًا في متوسط حجم التداول اليومي بنسبة 62٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت الزيادة ملحوظة بدءًا من شهر يوليو 2021 بالتوافق مع الاتجاهات العالمية السائدة، حيث سجلت أسعار النفط أخيرًا أكبر مكاسب أسبوعية لها منذ أكثر من عام، إذ بدأت شركات الطاقة بوقف عمليات الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلاوة على ذلك، واصل الأداء الأسبوعي لعقود الروبية الهندية الآجلة - الدولار الأمريكي في بورصة دبي للذهب والسلع جذب اهتمام المشاركين في السوق، حيث سجلت هذه العقود نموًا في حجم التداول منذ بداية العام 9٪ في أغسطس، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. كما واصل عقد الروبية الباكستانية الآجل نموه خلال الشهر الفائت.

ويعكس النمو الطلب المتزايد على هذا المنتج منذ إطلاقه في أبريل الماضي وبالإضافة إلى ذلك، سجلت بورصة دبي للذهب والسلع قفزة في التداول على منتجاتها من المعادن الثمينة خلال شهر أغسطس، حيث تضاعف حجم تداول عقود الذهب الآجلة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ست مرات مقارنة بالفترة نفسها من 2020.

وأصدرت مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع خلال أغسطس مناقصة للأعضاء المهتمين بالتسجيل كصنّاع سوق على منصة البورصة، في إطار برنامج صناعة السوق المخصص.

هذا ويستمر البرنامج لمدة 12 شهرًا، من 3 يناير حتى 30 ديسمبر 2022 وهو يهدف إلى تشجيع المشاركين في السوق على تعزيز نشاط التداول والسيولة في البورصة، مما يسهم في جعل الأسعار أكثر كفاءة بالنسبة لقاعدة أعضاء البورصة. وجدير بالذكر أن باب التسجيل سيبقى مفتوحًا لغاية 24 سبتمبر 2021.

إلى ذلك، تستضيف البورصة ندوة عبر الإنترنت حول فرص صناعة السوق في بورصة دبي للذهب والسلع 7 سبتمبر 2021.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «استفاد المشاركون في السوق خلال أغسطس من العديد من عقود بورصة دبي للذهب والسلع الملائمة لمجموعة متنوعة من أغراض التحوط والاستثمار. وجاء أداء البورصة القوي لهذا الشهر على خلفية إدارة التعرض للتقلبات في أسواق النفط، والاستفادة من مكاسب الروبية الهندية وزيادة مستوى التنويع مع إضافة مناطق جغرافية جديدة.

وبينما نستمر في جذب المزيد من الاهتمام بعقودنا، فإننا نعتقد بأنه من المهم الاستمرار في زيادة السيولة، وقد قمنا أخيرًا بدعوة أعضائنا للعمل كصناع سوق في البورصة. وستمهد المبادرة الطريق لزيادة نشاط السوق عبر محفظتنا بأكملها، كما أنها ستدعم هدفنا الاستراتيجي المتمثل في توليد نشاط تداول أقوى يسهم في تعزيز نمو دبي وتطورها كوجهة رئيسية لتداول السلع والعملات الأجنبية والأسهم».

طباعة Email