سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي للمركز:

«إكسبو الشارقة» يستعد لموسم المعارض والأحداث الكبرى في الربع الأخير من 2021

يستعد مركز إكسبو الشارقة لاستقبال موسم حافل بالفعاليات التي ينظمها ويستضيفها في الأشهر المقبلة من العام الجاري، وتشمل 12 معرضاً اقتصادياً وتجارياً وثقافياً، تبدأ أولى فعالياتها في الأول من سبتمبر، وتختتم آخرها في الأول من يناير 2022 المقبلين، وذلك استكمالاً لنشاطات المركز الذي شهد أحداثاً متنوعة خلال الشهور السبعة الماضية.

وتتضمن أجندة فعاليات المركز للفترة المقبلة عدداً من المعارض التجارية الكبرى والأحداث المرموقة في الدولة والمنطقة من أبرزها «المنتدى الدولي للاتصال الحكومي» و«ملتقى الشارقة الدولي للراوي» و«معرض الشارقة الدولي للكتاب» و«معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات» و«المعرض الوطني للتوظيف» و«معرض التعليم الدولي» والدورة الثامنة من معرض الشارقة العقاري (إيكرس) إلى جانب العديد من معارض قطاع التجزئة المتنوعة.

وقال سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة - في حوار خاص مع وكالة أنباء الإمارات (وام) - حفلت أجندة مركز إكسبو الشارقة منذ الشهر الأول من العام الجاري بتنظيم واستضافة أكثر من 10 فعاليات متنوعة تكللت بالنجاح وحظيت بمشاركة فاقت التوقعات إلى جانب استقطابها لآلاف الزوار من داخل الدولة بما يؤكد المكانة الرائدة التي يتمتع بها المركز كوجهة بارزة في صناعة المعارض والمؤتمرات، ويعكس نجاح جهوده التي يبذلها للارتقاء بهذه الصناعة وتنشيط السياحة في دولة الإمارات عامة والشارقة خصوصاً.

وحول نجاح المركز في استضافة وتنظيم المعارض خلال جائحة «كوفيد 19».. أكد المدفع أنه وبالرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة إلا أن إمارة الشارقة كانت السباقة عالمياً في عودة هذه الصناعة وبشرت روادها ومؤسساتها بتعافيها من خلال بوابة مركز إكسبو الشارقة الذي كان على استعداد تام لتبني رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي كان أساسها الحفاظ على سلامة الجموع التي تتوافد إلى المعارض عن طريق اتخاذ وتطبيق أقصى الإجراءات الاحترازية من خلال وضع بروتوكولات واضحة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية، وهو ما أسهم في تعزيز الثقة بقدرات المركز وإمكاناته لاستضافة الفعاليات الكبرى.

تنويع الاقتصاد 

وقال المدفع: حرصنا كذلك مع بداية العام 2021 على وضع أجندة للفعاليات روعي فيها ترجمة النهج الذي تتبناه إمارة الشارقة بدعم تنويع الاقتصاد عبر تطوير صناعة المعارض في إمارة الشارقة وتعزيز تنافسيتها والنهوض المستمر بها لتحافظ على مكانتها كواحدة من أهم المدن التي تقود هذه الصناعة في المنطقة، آخذين بالاعتبار القطاعات والمجالات المهمة في الإمارة، إلى جانب تفعيل مساهمة هذه القطاعات في الناتج الإجمالي المحلي للإمارة، حيث تم ابتكار معارض قادرة على تحقيق قيمة مضافة لاقتصاد الإمارة، واعتماد استراتيجيات مبتكرة تستثمر في النوعية والجودة في انتقاء المعارض إلى جانب تطوير وتدريب مهارات العاملين بالقطاع لتوفير تجربة ثرية لجميع العارضين والزوار.

ولفت الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة إلى أن المعارض التي سينظمها ويستضيفها المركز حتى نهاية العام الجاري ستشتمل على معارض اعتاد المركز أن ينظمها سنوياً نظراً لما حققته من نجاح وإقبال كبيرين، ومعارض جديدة تشكل إضافة نوعية وتعكس النجاحات المتواصلة التي شهدها المركز خلال السنوات الماضية.. مؤكداً أن قدرة إكسبو الشارقة على تنظيم أكثر من 22 معرضاً خلال عام 2021 تعد مؤشراً إيجابياً على نجاح الاستراتيجية التي يعتمدها المركز بتنظيم واستضافة معارض تلبي احتياجات السوق ومجتمع الأعمال وتتلاءم مع توجهات واستراتيجيات الارتقاء بالأداء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي على مختلف المستويات.

إكسبو 2020 دبي 

وحول استعدادات المركز لإكسبو 2020 دبي الذي ينطلق في أكتوبر المقبل، أكد المدفع أن فوز الإمارات بتنظيم هذا الحدث هو شهادة على قدرة قطاع المعارض والمؤتمرات في الدولة وتميزه، والذي أهله عبر إمارة دبي في تنظيم هذا الحدث، الذي يفرض علينا جميعاً الاستعداد له، وهذا ما حرصنا عليه منذ اللحظة الأولى لإعلان الفوز بهذه الاستضافة، حيث اعتمدنا برعاية وتوجيه من غرفة تجارة وصناعة الشارقة خططاً استثمارية طويلة الأمد على مستوى جميع منشآت المركز ومرافقه لضمان تطبيق المرونة في عملياته ومواكبته لمتطلبات العارضين والشركاء، كما عملنا على تطوير البنية التحتية والخدمات اللوجستية للمركز للارتقاء بأداء الخدمات التي يقدمها سواء من حيث مستوى ونوعية الفعاليات والأحداث التي ينظمها ويستضيفها أم من حيث تطوير المرافق التابعة له عبر تزويده بأحدث التجهيزات وزيادة مساحة العرض في قاعاته وتوفير كل المستلزمات التقنية والمتطورة لتحسين أدائه، وهذا ما عزز مكانته في خدمة المشاركين في المعارض المقامة على أرضه إلى الاهتمام الدائم بالعمل على راحة المنظمين وتأمين كل مستلزماتهم مع الاهتمام براحة الزوار من خلال الخدمات المقدمة لهم مثل افتتاح مبنى جديد لمواقف المركبات والذي يعد إضافة نوعية، إلى التوسعات الأخيرة التي يشهدها المركز وفق خطة استراتيجية وإنشائية متكاملة تتوافق مع مستوى دورة إكسبو 2020 دبي التي ستكون شهادة جديدة لدولة الإمارات على التنظيم والإبداع.

قطاع العقارات 

ويحتضن مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 23 إلى 25 سبتمبر النسخة الثامنة من معرض الشارقة العقاري «إيكرس» بتنظيم من دائرة التسجيل العقاري وغرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمجموعة عمل قطاع العقارات في الشارقة، ويشهد المعرض سنوياً مشاركة عدد كبير من الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال التطوير العقاري والمقاولات ومواد البناء والوسطاء العقاريين.

ويطل المركز على عشاق المعدن الأصفر بعودة جديدة لمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات بدورته الـ48 في شهر أكتوبر المقبل، وقد رسّخ هذا الحدث الذي ينظمه إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة مكانته الكبيرة كمنصة رائدة وموثوقه لإطلاق أحدث التوجهات في مجال تصميم الساعات والمجوهرات الفاخرة من كل أنحاء العالم، حيث يتم خلاله عرض أحدث طرازات المشغولات من الذهب من أكبر البيوت والمصنعين في العالم.

كما سيشهد المركز خلال الفترة من 19 إلى 21 أكتوبر المقبل انطلاق المعرض الوطني للتوظيف في نسخته الـ 23 الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، ويقدم فرص توظيف للخريجين من أبناء الدولة، كما يركز على تمكين الكوادر الوطنية الواعدة والتدريب والتطوير المهني والذي يتزامن مع انطلاق النسخة الـ17 من معرض التعليم الدولي، ويعد أحد أبرز الأحداث الأكاديمية التي تحظى باهتمام عشرات الآلاف من الطلبة سنوياً لاختيار برامج التعليم العالي والحصول على المنح الدراسية والتعرف إلى متطلبات القبول في أهم الجامعات الوطنية والأجنبية.

ويستضيف المركز في شهر نوفمبر الحدث الأضخم من نوعه على مستوى المنطقة والمتمثل بـ«معرض الشارقة الدولي للكتاب» الذي تشرف على تنظيمه هيئة الشارقة للكتاب ويحفل المعرض سنوياً بآلاف الفعاليات الثقافية إضافة إلى العديد من الأنشطة المخصصة لجميع أفراد العائلة، ويستضيف في دوراته المتتالية نخبة من كبار الشخصيات والمؤلفين والكُتّاب والأدباء والشعراء والمثقفين العرب والأجانب.. وتتضمن أجندة المركز أيضاً تنظيم 6 معارض متخصصة بالأزياء والإلكترونيات والمفروشات بهدف دعم قطاع التجزئة وتحفيز حركة المبيعات.

طباعة Email