انطلاق الحملة الترويجية «تعرف على فيزا» في الإمارات

كشفت شركة تكنولوجيا المدفوعات العالمية (فيزا) عن المرحلة الأولى من حملتها الترويجية الجديدة «تعرف على فيزا»، والتي تسلط الضوء على القدرات المتنوعة لشبكتها والتزامها بتمكين الشمول الاقتصادي العالمي. وتتماشى هذه المرحلة بشكل وثيق مع استراتيجية عمل «فيزا»، وتشمل إطلاق حملة تسويق عالمية تروّج فيها الشركة لمظهر جديد لعلامتها التجارية الشهيرة.

وتعتبر الإمارات واحدة من أول الأسواق التي اختارتها «فيزا»، من بين أكثر من 200 سوق حول العالم، لإطلاق حملتها الترويجية الجديدة، مما يعكس التزام الشركة بنمو التجارة الرقمية في الإمارات.

عندما تأسست «فيزا» قبل أكثر من ستين عاماً، لم يكن لأحد أن يتخيل أن يستغني العالم يوماً ما عن استخدام الشيكات والأموال النقدية. وحينها انطلقت الشركة في رؤيتها لتوفير وسيلة دفع رقمية آمنة وموثوقة وملائمة من تساؤل بسيط: ماذا لو أصبحت الأموال إلكترونية بالكامل؟ وتواصل «فيزا» اليوم رسم مستقبل التجارة الرقمية بإتاحة شبكتها العالمية الآمنة للجميع وفي كل مكان.

وتتضمن الحملة الترويجية صوراً تمثيلية جديدة سيتم استخدامها في الإمارات اعتباراً من 1 سبتمبر. وتجسد هذه الصور تركيز «فيزا» على الشمولية وتمثيل التنوع عبر شبكة شركائها وتجارها وعملائها. ومع انتشار حملة الإشهار التجاري عبر أسواق أخرى في المنطقة، ستعكس الصور الجديدة طبيعة هذه الأسواق أيضاً.

وقال محمد إسماعيل، نائب الرئيس الأول للتسويق في وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في «فيزا»: يعتقد الناس أنهم يعرفون «فيزا» جيداً؛ ويثق المستهلكون والشركات بقوة هذه العلامة التجارية لأنهم يرونها في كل مكان - عندما يفتحون محافظهم، أو يسددون قيمة مشترياتهم، أو يدخلون إلى المتاجر، أو يدفعون عبر الإنترنت. ولكن ما لا يرونه هو كيف تدير هذه الشركة شبكتها الحيوية الواسعة من الأشخاص والشراكات والمنتجات. ولهذا نسعى في حملتنا الجديدة إلى تقديم «فيزا» باعتبارها أكثر من مجرد شركة لبطاقات الائتمان، وإنما شبكة موثوقة ترسم مستقبل قطاع التجارة.

طباعة Email