العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسواق تصمد أمام عمليات جني أرباح على «القيادية»

    صمدت أسواق الأسهم المحلية في ختام جلسة اليوم، أمام عمليات جني أرباح، استهدفت بعض الأسهم القيادية في قطاعات «الاستثمار» و«العقار» بعدما حققت مكاسب قوية في الجلسات السابقة.

    وحافظ مؤشر سوق دبي عند الإغلاق على مستوى فوق 2900 نقطة بعد انخفاضه هامشياً 0.05% إلى 2902.65 نقطة، بضغط هبوط أسهم العقار والاستثمار، فيما تراجع سوق أبوظبي 0.21% عند 7665 نقطة وسط هبوط شبه جماعي للمؤشرات القطاعية عدا «الطاقة» و«الصناعة».

    واستقطبت الأسهم سيولة 1.9 مليار درهم، منها 1.64 مليار في «أبوظبي» و268.12 مليوناً في «دبي»، فيما تم تداول 773.5 مليون سهم، بواقع 543 مليوناً بـ«أبوظبي» و230.5 مليوناً بـ«دبي»، عبر تنفيذ 11054 صفقة.

    سوق دبي

    وتراجع سوق دبي لانخفاض «العقار» 0.32%، مدفوعاً بهبوط «إعمار العقارية» 0.95%، و«داماك» 0.8%، مقابل صعود «إعمار للتطوير» 2.04%، و«الاتحاد العقارية» 0.67%، و«ديار» 1.32%، وسط استقرار «البنوك» مع انخفاض «دبي الإسلامي» 0.57%، وصعود «الإمارات دبي الوطني» 0.72%.

    وانخفض «الاستثمار» 1.2%، مضغوطاً من هبوط «دبي للاستثمار» 1.58%، مقابل صعود «شعاع كابيتال» 0.42%، واستقرار «دبي المالي»، وزاد «النقل» 1.28% بدعم «العربية للطيران» 2.85%، مع ثبات «أرامكس»، وانخفاض «الخليج للملاحة» 0.67%.

    وتصدّر «دبي الإسلامي» التداولات، مستقطباً 55.45 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» بـ43.6 مليوناً، ثم «العربية للطيران» 24.7 مليوناً. وحقق «الإمارات للمرطبات» أكبر ارتفاع 8.58%، فيما كان «الاثمار» الأكثر انخفاضاً 4.78%.

    ومال العرب والأجانب نحو الشراء، باستثمارهم 25.76 مليون درهم، فيما اتجه الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

    سوق أبوظبي

    وهبط سوق أبوظبي، لتراجع «البنوك» 0.06% بضغط نزول «أبوظبي التجاري» 1.07%، وسط استقرار «أبوظبي الإسلامي» و«أبوظبي الأول»، وتراجع «الاستثمار» 0.3% لهبوط «ألفا ظبي» 1.03% و«الواحة كابيتال» 1.62%، مقابل ارتفاع «إشراق» 11%، وثبات «العالمية القابضة».

    كما انخفض «العقار» 0.12%، لنزول «الدار العقارية» 0.24%، مقابل ارتفاع «رأس الخيمة العقارية» 1.94%، وتراجع «الاتصالات» 0.53%، مسحوباً من «اتصالات» 0.5% و«الياه سات» 1.5%، ونما «الطاقة» 0.15% لصعود «دانة غاز» 2.23%، وسط تراجع «طاقة» 0.76% و«أدنوك للتوزيع» 0.6%.

    وهيمن «العالمية القابضة» على نشاط السوق جاذباً 355.1 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بـ332 مليوناً، ثم «الدار العقارية» 321.5 مليوناً. وكان «مخازن زي» الأكبر ارتفاعاً 14.95%، وسجّل «الوطنية للتكافل» الأكثر انخفاضاً 10%.

    واختار العرب والخليجيون والمواطنون الشراء باستثمار 17 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأجانب صوب التسييل.

    تباين

    تباين أداء الاستثمار المؤسسي، حيث اتجه ناحية الشراء في «دبي» بصافٍ استثماري 34.78 مليون درهم، مقابل التسييل في «أبوظبي»، بصافٍ استثماري 15.6 مليوناً، بينما فضّل الأفراد الشراء في «أبوظبي» بصافٍ استثماري 15.6 مليوناً، واختاروا التسييل في «دبي»، بصافٍ استثماري 34.7 مليوناً.

    طباعة Email