العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية

    «حرة مصدر» تطلق حزمة خدمات لتأسيس الشركات مخصصة لرائدات الأعمال

    أطلقت المنطقة الحرة في مدينة مصدر حزمة جديدة لخدمات تأسيس الشركات مخصصة لرائدات الأعمال بهدف تعزيز نمو الشركات التي تديرها النساء في دولة الإمارات. وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس، والذي يقام هذا العام تحت شعار «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، وذلك تماشياً مع الاحتفالات بـ «عام الخمسين» واليوبيل الذهبي لدولة الإمارات.

    وقال عبدالله بالعلاء، المدير التنفيذي لمدينة مصدر: «أدركت شركة مصدر منذ تأسيسها أهمية الدور المحوري للمرأة في جهود بناء مستقبل أكثر استدامة. وتعمل المنطقة الحرة في مدينة مصدر على تجسيد هذه التوجهات بما ينسجم أيضاً مع أهداف دولة الإمارات المتمثلة في تحقيق أكبر قدر من الموازنة بين الجنسين وتعزيز التنمية المستدامة. ففي عام 2017، تعهدت دولة الإمارات بتقديم 50 مليون دولار أمريكي لدعم صندوق مبادرة تمويل رائدات الأعمال، كما قدمت العديد من المبادرات لزيادة تشجيع ريادة الأعمال النسائية، ومن بينها تأسيس مجلس سيدات أعمال أبوظبي».

    وأكد بالعلاء أن المرأة في الإمارات تشكل نسبة كبيرة من بين أعداد الملتحقين بسوق العمل، فضلاً عن أن النساء يشكلن ما يقرب من 70٪ من خريجي الجامعات في الدولة، مشيراً إلى أن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي التي تقع في مدينة مصدر ستضيف أعداداً أخرى من الخريجات، وهي تعد أول جامعة دراسات عليا متخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي في العالم، وهو مجال مهم للغاية في إطار الجهود العالمية نحو تحقيق التحول الأخضر.

    وأشار بالعلاء إلى أن مدينة مصدر توفر بيئة عمل فريدة من نوعها للنساء سواء في مجال التعليم أم في قطاع الأعمال، وكذلك تتيح لهن فرصة الانضمام إلى مجموعة واسعة من الشركات العاملة في مجال الابتكار، وبهذا تعتبر المنطقة الحرة في مدينة مصدر وجهة متميزة للنساء الراغبات بتأسيس أعمالهن الخاصة.

    وقالت مسرة العامري، مديرة المنطقة الحرة في مدينة مصدر بالإنابة: «تولي المنطقة الحرة في مدينة مصدر اهتماماً كبيراً بالمرأة نظراً لمساهمتها المهمة في تحقيق الأهداف الاقتصادية والتنموية لدولة الإمارات، والتي ترمي إلى بناء مستقبل مزدهر ومستدام للجميع. وتشارك المرأة في مدينة مصدر التي تعد وجهة رائدة بالمنطقة في أنشطة البحث والتطوير التي تركز على التقنيات والحلول المستدامة، بدور رئيسي في ما يتحقق من تقدم ضمن المدينة في مجالات الذكاء الاصطناعي، والطاقة النظيفة، وتقنيات الرعاية الصحية، والأمن الغذائي، والتنقل، والمياه، والتطوير العقاري المستدام. وإيماناً بالدور الحيوي للعنصر النسائي، تقدم مدينة مصدر حزمة أعمال تنافسية سوف تتيح لمزيد من رائدات الأعمال تأسيس شركاتهن فيها».

    وأضافت العامري: «تضم المنطقة الحرة في مدينة مصدر فريق عمل على مستوى عالٍ من الكفاءة، وهو على استعداد لمساعدة السيدات وتلبية متطلباتهن، سواء شخصياً أم عبر البريد الإلكتروني أم الهاتف أم البوابة الإلكترونية الخاصة بالمنطقة الحرة».

    وبالإضافة إلى حزمة الأعمال الخاصة بالسيدات، توفر المنطقة الحرة في مدينة مصدر عدداً من حزم الأعمال الجديدة التي تتسم بالتنافسية والمرونة بحيث تتناسب مع مختلف متطلبات أعمال الشركات، سواء الجديدة أم القائمة.

    طباعة Email