العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رأس الخيمة توسع أنشطة الشركات الدولية محلياً

    أعلن مركز رأس الخيمة الدولي- الذي يعد سلطة تسجيل الشركات الدولية بإمارة رأس الخيمة- عن توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة التنمية الاقتصادية المعنية بإصدار رخص الشركات المحلية في الإمارة، تهدف إلى فتح المجال أمام المستثمرين من أصحاب الشركات الدولية لتوسيع نطاق أنشطتهم التجارية ومزاولتها داخل الإمارة عن طريق تأسيس شركات تابعة مرخصة من قبل الدائرة.

    وشهد الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مركز رأس الخيمة الدولي إبرام مذكرة التفاهم، التي وقعها الدكتور سمير الأنصاري الرئيس التنفيذي لمركز رأس الخيمة الدولي، والدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة.

    ويأتي التعاون بين الجهتين في سياق السماح للشركات المسجلة في مركز رأس الخيمة الدولي بتأسيس شركات تابعة مرخصة من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، من أجل مزاولة أنشطتها التجارية داخل الإمارة والاستفادة من مزايا الشركات الدولية والمحلية، حيث يمكن لأصحاب تلك الشركات الاستفادة من الإعفاءات الضريبية على دخل الأفراد والشركات وسهولة حركة رؤوس الأموال وتحصيل الأرباح والرسوم الجمركية المُخفّضة ورفع القيود على العملات.

    وستتوفر لأصحاب تلك الشركات كذلك خيارات المساحات المكتبية وإمكانية فتح حسابات بنكية مؤسسية وحرية التجارة والاستثمار العالمي وأهلية الحصول على تأشيرات إقامة للمستثمرين والموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وأبدى الشيخ محمد بن كايد القاسمي تفاؤله بالتعاون، الذي جمع بين الدائرة ومركز رأس الخيمة الدولي لتحقيق تطلعات ورؤية إمارة رأس الخيمة الاستراتيجية في جعل أرض الإمارة خصبة وجاذبة للاستثمارات والتسهيل على المستثمرين إدارة مشاريعهم بنجاح وحيوية بعدد من المنح والمزايا التي تقدمها الدائرة لهم.

    وأكد الشيخ محمد بن حميد القاسمي أهمية هذه الشراكة بين المركز ودائرة التنمية الاقتصادية في إمارة رأس الخيمة، بما يعود بالمنفعة في تعزيز تنافسية الإمارة وقدرتها على جذب المستثمرين من شتى أنحاء العالم، للاستفادة من الفرص المتاحة والبنية التحتية المتطورة والحلول المبتكرة التي تدعم الأعمال في مسيرتها نحو التميز.

    من جهته قال الدكتور عبدالرحمن النقبي، إن مذكرة التفاهم تأتي تتويجاً لجهود الشراكة بين الجهتين في تعزيز استقطاب الاستثمار الأجنبي ومنح المستثمرين المسجلين في مركز رأس الخيمة الدولي من ممارسة أنشطتهم الاقتصادية في الإمارة بمرونة وسهولة والتمتع بالمزايا التي ستقدمها الدائرة لهم، بما يعزز من تحفيز القطاع الاقتصادي في الإمارة.

    وأوضح الدكتور سمير الأنصاري أن توقيع المذكرة يمثل علامة فارقة تفتح آفاق التعاون لدعم العملاء من أجل تلبية كل متطلبات الأنشطة الاقتصادية الواقعية، معرباً عن أمله باستفادة الشركات من الفرص المتوفرة والمزايا المُقدمة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة لتوسيع نطاق أعمالها داخل إمارة رأس الخيمة.

    ويأتي إبرام مركز رأس الخيمة الدولي ودائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة لمذكرة التفاهم من أجل تعزيز مفهوم التعاون القائم بين الجهات الحكومية المختلفة، والتي تعمل لتحقيق هدف مشترك يصب في مصلحة العملاء ودفع عجلة التنمية الاقتصادية بإمارة رأس الخيمة.

    طباعة Email