العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ثاني الزيودي يدعو إلى مواصلة استكشاف المجالات التي تعزز النمو الاقتصادي

    الإمارات تسلط الضوء على إكسبو 2020 في معرض الصين والدول العربية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    انطلقت امس 19 أغسطس 2021 أعمال الدورة الخامسة من معرض الصين والدول العربية المنظم بمدينة ينتشوان بمنطقة نينغشيا بالصين والتي تستمر لغاية 22 من الشهر الجاري، وتمثل الإمارات والمغرب ضيف شرف دورة هذا العام من المعرض.

    ويقام معرض هذا العام بطريقة تجمع بين المعرض الميداني والمعرض السحابي عبر الإنترنت، حيث استخدم جناح الإمارات اللون الأصفر الصحراوي باعتباره اللون الرئيسي لخلق جو من التواجد بين الرمال والبحر.

    مما يعكس الموقع الجغرافي الفريد والأسلوب الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما يسلط جناح الإمارات الضوء على إكسبو دبي العالمي 2020 من خلال وسائل عالية التقنية.

    وقد ألقى معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير الدولة للتجارة الخارجية كلمة عبر تقنية الفيديو في حفل افتتاح المعرض عبر فيها عن أهمية معرض الصين والدول العربية لدولة الإمارات وهي تشارك هذا العام كضيف شرف، حيث تعزز هذه المنصة العلاقة التجارية والاقتصادية مع الصين، خاصة وأن الصين تعد من أكبر الشركاء التجاريين للإمارات .

    حيث بلغ حجم التجارة غير النفطية بين البلدين 74.4 مليار دولار أمريكي في عام 2020، منها واردات بقيمة 39.3 مليار دولار وبلغ حجم الصادرات غير النفطية 2.7 مليار دولار، كما أن الصين هي ثالث أكبر مستثمر في الإمارات حيث بلغ حجم الاستثمار الصيني في الإمارات حتى عام 2020 أكثر من 5.4 مليارات دولار. وأضاف إن الإمارات ستواصل خلق بيئة لتطوير الاستثمار والتجارة وستدفع نمو التجارة العالمية من خلال تعزيز إقامة البنى التحتية وخاصة في مجال النقل واللوجستيك.

    فالإمارات تتوفر على أكثر المرافق والتقنيات تقدماً في العالم في مجال النقل واللوجستيك، ودعا إلى مواصلة استكشاف المجالات التي تعزز النمو الاقتصادي في البلدين بما في ذلك مجالات الطاقة والبنية التحتية والموانئ والنقل وتجارة السلع والمشاريع التقنية والتجارة الالكترونية والزراعة والرقمنة وغيرها من المجالات الحيوية، وأضاف إن الإمارات تشهد تحولاً نحو نموذج أكثر مرونة واستدامة وتخلق فرصة مهمة لمختلف المجالات.

    ومن الجدير بالذكر أن جميع مناطق المعرض عبارة عن أكشاك خاصة خضراء وصديقة للبيئة، مع استخدام مكثف لتفاعل المعلومات والتقنيات وطرق العرض الرقمي، لتحقيق عرض متزامن عبر الإنترنت وعلى الميدان، ويسلط التصميم العام الضوء على المستوى الدولي ومفهوم التصميم الحديث والعصري ويعكس تنوع أساليب زيارة المعارض.

    وقد استخدم معرض هذا العام أحدث تقنيات المعلومات لتحقيق مشاهدة المعرض عبر تقنية الجيل الخامس(5G)، حيث يمكن للجمهور مشاهدة موقع المعرض في الوقت الفعلي من خلال مناظر بانورامية بزاوية 360 درجة ومن خلال نظارات الواقع الافتراضي الموجودة في الموقع، مما يؤدي إلى إقامة معارض متزامنة عبر الإنترنت وعلى الميدان.

    وفقًا للتقارير الصادرة عن المعرض شاركت في الدورات الأربعة السابقة من معرض الصين والدول العربية ما مجموعه 112 دولة ومنطقة، و21 مسؤولا رفيعا صينيًا وأجنبيًا، و283 وزير خارجية وضيف، وأكثر من 5000 شركة محلية وأجنبية، وأكثر من 40 ألف زائر وشهدت الدورات السابقة توقيع ما مجموعه 936 مشروعًا للتعاون الاقتصادي والتجاري. وتشمل المشاريع الموقعة الزراعة الحديثة، والتكنولوجيا الفائقة، والطاقة والهندسة الكيميائية.

    والمستحضرات الصيدلانية الحيوية، وتصنيع المعدات، والبنية التحتية، وبناء المنتزهات الصناعية، و «الإنترنت + الصحة الطبية»، والتعاون السياحي ومجالات أخرى. وقد استقرت في نينغشيا عدد من وكالات التعاون الثنائية والمتعددة الأطراف الصينية العربية، بما في ذلك المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا، والمركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا الزراعية، وأمانة مركز الوساطة التجارية الصينية العربية.

    طباعة Email