العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    74 طالباً وطالبة يشاركون في برنامج «مضياف» الصيفي الافتراضي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    اختتمت إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة، وعبر مبادرة «مضياف»، البرنامج السنوي لتدريب الطلبة خلال الفترة الصيفية، وذلك بنظام التعلم عن بعد، وبلغ عدد المشاركين فيه 74 طالباً وطالبة ممن تراوحت أعمارهم ما بين 16 – 20 عاماً، ويندرج هذا البرنامج ضمن سلسلة من الدورات التدريبية، التي نظمتها الكلية خلال الفترة من 4 يوليو حتى 5 أغسطس 2021.

    وقد أسهم البرنامج في تزويد المشاركين من الطلبة والطالبات بالمعلومات والمهارات اللازمة عن قطاع السياحة، وتعريفهم بالفرص الواعدة، التي يوفرها للمواطنين والمواطنات، وكذلك تضمن دورات وورش عمل، قدمها متحدثون ذوو خبرة، إلى جانب ألعاب تفاعلية وغيرها العديد من الأنشطة التدريبية الأخرى.

    وفي ختام البرنامج ألقت مريم المعيني، مديرة إدارة توطين القطاع السياحي بكلية دبي للسياحة كلمة شكر للمشاركين، وتمنت لهم التوفيق والنجاح، مؤكدة حرص الكلية على احتضان الطلبة وتدريبهم، بما يعكس استراتيجيتها الرامية إلى استثمار وتأهيل الطلبة المواطنين، وبما يعود عليهم بالمنفعة خلال العطلة، وكذلك تعريفهم بالدور الحقيقي لقطاع السياحة وأهميته.

    وقد أبدى عدد من المشاركين في البرنامج عن سعادتهم بهذه المشاركة، حيث وصفت فاطمة اليماحي (18 عاماً)، وطالبة في جامعة الإمارات تجربتها مع «مضياف» بأنها تجربة تستحق الوقت والجهد.

    حيث اكتسبت مهارة التواصل التي تعد أهم مهارة للتعامل مع العملاء، وبث الطاقة الإيجابية، وهي تنصح كل شخص تتاح له الفرصة بالالتحاق بالدورات المختلفة ضمن مبادرة «مضياف» التي تسهم في توسيع مداركهم ومعرفتهم بمختلف المجالات، التي توفرها الدولة لأبنائها.

    ومن جهتها علقت أسماء العفيفي (20 عاماً)، والتي تدرس في المرحلة الجامعية بقولها: استفدت من وقتي في الإجازة الصيفية من خلال حضور برنامج التدريب الصيفي مع «مضياف»، الغني بالمعلومات المفيدة، والأنشطة، وورش العمل المتنوعة، وتعلمت الكثير من المهارات، وكيفية تطبيق ما تعلمته في الواقع العملي، وهي تنصح جيل الشباب أن يلتحقوا بالبرنامج لأنه إعداد متميز للمستقبل، ويتماشى مع خطط وأهداف الدولة لتطوير قطاع السياحة.

    طباعة Email