العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المبادرة الأولى من نوعها بالمنطقة لتحسين حماية المستهلك وجودة الخدمة

    اقتصادية دبي تمنح «الفطيم للسيارات» شهادة «المعايير الصديقة للمستهلك»

    كرمت اقتصادية دبي، ممثلة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، شركة الفطيم للسيارات ومنحها شهادة «مؤسسة صديقة للمستهلك».

    وذلك بعد تقييم المعايير الصديقة للمستهلك، الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، والتي تم إطلاقها خلال عام 2019، حيث تستهدف شركات القطاع الخاص، كونها منظومة متكاملة لتطوير تجربة المتعاملين والخدمات المقدمة لهم، والتركيز عليهم في الخطط الاستراتيجية الخاصة بالتجار، وآليات التواصل مع المستهلكين، وفاعليتهم في التعامل مع شكاوى المستهلكين، وتطوير خدماتهم لتقديم تجربة أفضل للمستهلك.

    واستقبل محمد علي راشد لوتاه، الرئيس التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، مؤخراً وفداً من شركة الفطيم للسيارات، وهنأهم على الالتزام الاستثنائي في مجال تعزيز تجربة العملاء، من حيث الخدمات المقدمة لهم، لا سيما في قطاع السيارات، الذي يعد من القطاعات الحيوية في مجال تعزيز التنمية الاقتصادية ورفع المكانة التجارية لإمارة دبي كونها موطناً لمجتمع دولي متنوع.

    وقال أحمد الزعابي، مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: «تعد جودة الخدمات وتعزيز تجربة المستهلك من أولويات إمارة دبي كونها وجهة مفضلة للأفراد والمؤسسات على مستوى أنحاء العالم. ونستهدف من خلال المعايير الصديقة للمستهلك شركات القطاع الخاص واستخدام التقييم كونه نظاماً متكاملاً ومعياراً لقياس تجربة المستهلك، ومواءمتها لأفضل المعايير على مستوى العالم.

    ويستحق مجتمع الأعمال بالإمارة الثناء على الاستجابة العالية لهذه المبادرة، ويسعدنا أن نرى روح المنافسة والالتزام التي أظهرتها العلامات التجارية الرائدة مثل الفطيم للسيارات، حيث يُمكن التقييم الدوري للمعايير الصديقة للمستهلك الشركات من تطوير خطط استراتيجية، للارتقاء بتجربة المستهلك التي تقدمها، وبالتالي تعزيز استدامة هذه الشركات وقدرتها التنافسية».

    ومن جانبها، قالت ديسبينا كوكاراكي، مديرة استراتيجية التركيز على العملاء لدى مجموعة السيارات في الفطيم: «نعتمد في الفطيم منهجية تتمحور حول العميل وحول إتقان كل التفاصيل، الأمر الذي يُتيح لنا مواصلة التزامنا بإثراء حياة عملائنا بشكل يومي. ومن جانب آخر، نحرص في مجموعة السيارات في الفطيم على تقديم أفضل حلول وخدمات التنقل، التي يطمح إليها عملاؤنا ويستحقونها عن جدارة.

    ونستمد الإلهام من فلسفتنا القائمة على منح الأولوية للعملاء للمضي قُدماً في تقديم أعلى مستويات التميّز وتطوير العلاقات طويلة الأمد، من خلال تزويد سائقي المركبات وأصحاب الأساطيل والمقاولين على حد سواء بالعديد من التجارب القيّمة. ويشرفنا الحصول على هذا التكريم من اقتصادية دبي، لأنه يمثل دليلاً على التزامنا بتحقيق هذه الرسالة».

    أطلقت اقتصادية دبي «المعايير الصديقة للمستهلك»، لتعزيز التعامل بين التاجر والمستهلك في الإمارة، وتركز تلك المعايير على أربعة محاور تحت موضوعين وهما الاستدامة والتنافسية. ويندرج تحت موضوع الاستدامة كل من الاستراتيجية والاتصال كونها معايير، أما بالنسبة لموضوع التنافسية فيندرج تحتها رعاية العملاء والتنمية، وتم تطوير المعايير بعد دراسة سوقية شاملة لبيانات سلوك المستهلك من السنوات الخمس الماضية.

    والجدير بالذكر أن قطاع السيارات حصل على متوسط 79.66% للاستدامة و83.02% للتنافسية في بيانات القطاعات للمعايير الصديقة للمستهلك. وأصبحت شهادة المعايير الصديقة للمستهلك الآن خدمة مفتوحة لأي مؤسسة في أي قطاع للتقديم والتقييم في أي وقت خلال العام مجاناً، ويمكن للشركات الراغبة في المشاركة زيارة www.consumerrights.ae أو التواصل على CFS@dubaided.gov.ae للاستفسار أو طلب دليل المعايير الصديقة للمستهلك ووثيقة التقديم.

    طباعة Email