العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    200 خبير يبحثون «الشباب واقتصاد المعرفة» في أبوظبي

    تستضيف أبوظبي فعاليات القمة الأولى لتمكين الشباب واقتصاد المعرفة 2021، وذلك انسجاماً مع رؤية دولة الإمارات لتمكين الشباب وتعزيز مساهماتهم في ميادين العمل بمختلف القطاعات، إذ يأتي تنظيم القمة بدعم أكاديمية سوق أبوظبي العالمي على مدى يومي 20 و21 سبتمبر المقبل، وذلك في مقر الأكاديمية بجزيرة المارية في أبوظبي.

    وسوف تسلّط القمة التي تنظمها «إنفورما كونيكت» بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الضوء على مجالات الابتكار والتكنولوجيا والبحث والتطوير كجزءٍ من الأهداف الوطنية الدائمة لتمكين الشباب وتوظيف المواهب المحلية والمساهمة في تحوّل دولة الإمارات إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

    وتعكس القمة خطّة حكومة أبوظبي طويلة الأمد لتحويل اقتصاد الإمارة بالاعتماد على القطاعات القائمة على المعرفة، وإنشاء قوة عاملة منتجة وعالية المهارة لتحسين الكفاءة في سوق العمل، إذ تجمع أكثر من 200 شخصية من القادة وصنّاع السياسات وكبار المختصين من القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة.

    وتبدأ القمة بجلسة الكلمة الرئيسة التي يلقيها معالي حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، بينما تستضيف الفعالية أكثر من 30 متحدثاً من مؤسسات إقليمية وعالمية رائدة تشمل دائرة الصحة - أبوظبي ومجموعة الاتحاد للطيران ومجموعة ماجد الفطيم وشركة اتصالات وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» وشركة «تنفيذ» و«شنايدر إلكتريك» ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وشركة «جاكوبس».

    تجمع استراتيجي

    وقال تامر نحاس، مدير الفعاليات في «إنفورما كونيكت»: تُمثّل قمة تمكين الشباب واقتصاد المعرفة تجمّعاً استراتيجياً يهدف إلى جمع الخبراء من الشركات الخاصة والهيئات الحكومية والجهات الأكاديمية لتعزيز آفاق التعاون وتمكين دولة الإمارات من تحقيق رؤيتها في ترسيخ الاقتصاد القائم على المعرفة. ويحرص شركاؤنا المشاركون في القمة على تبادل المعرفة.

    والمواءمة بين العمليات والأهداف، والتقريب ما بين الجهود المبذولة لإعداد الشباب للمستقبل وإمكانات مواجهة متطلبات سوق العمل دائمة التطوّر.

    وأضاف: «سنستفيد بدورنا من شراكاتنا مع فعاليات «إنفورما» المرتبطة بمجالات التعليم والموارد البشرية، مثل «نجاح»، و«توظيف»، وقمة ومعرض الموارد البشرية، ما يضمن بالتالي بذل جميع الجهود الممكنة لتعزيز التعاون وتضييق الفجوة بين متطلبات الموارد البشرية المتطوّرة وأشكال القوى العاملة المتغيّرة والمدفوعة بتطورات الثورة الصناعية الرابعة».

    شركاء

    تنعقد القمة بالتعاون مع شركاء استراتيجيين كوزارة التربية والتعليم، وغرفة أبوظبي، و«سدرة» ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وسوف يشارك في تنظيم القمة كلّ من «نجاح» و«توظيف» وقمة ومعرض الموارد البشرية ومعرض دبي التعليمي للشرق الأوسط وشمالي أفريقيا. فيما سيتم إعلان القائمة الكاملة للمتحدثين والموضوعات المتداولة في الأيام المقبلة.

     

     

    طباعة Email