العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسكوت العالمية تعزّز حضورها في المغرب بافتتاح فندقين في الدار البيضاء

    في خطوةٍ لتعزيز حضورها في أفريقيا، كشفت شركة أسكوت المحدودة، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم، عن عزمها افتتاح فندقين في المغرب كجزء من محفظتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا.

    ومن المرتقب أن يضيف افتتاح فندقي سيتادينز راسين الدار البيضاء وسيتادينز كونيكت بلفيدير الدار البيضاء 183 شقة فندقية إلى محفظة أسكوت الحالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، وذلك بالتماشي مع خطط التوسع الطموحة للمجموعة في المنطقة.

    ستقدّم أسكوت خبرتها في تشغيل الشقق الفندقية المزوّدة بالخدمات في المغرب من خلال إبرام اتفاقية إدارة مع شركة لايف سكوير العقارية، إحدى أهم شركات التطوير العقاري في شمالي أفريقيا. وفي إطار الاتفاقية، سيتم افتتاح فندق سيتادينز راسين الدار البيضاء، وهو أول فندق لأسكوت في المغرب في الربع الثاني من عام 2022.

    وكذلك، عقدت أسكوت شراكة مع ائتلاف شريفي علوي العقارية، أحد الائتلافات العقارية الأكثر عراقةً في المغرب، لافتتاح فندق سيتادينز كونيكت بلفيدير الدار البيضاء. وسيكون هذا الفندق المقرّر افتتاحه في عام 2023، أول فندق يحمل علامة سيتادينز كونيكت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا.

    وفي هذا السياق، علّق فينسينت ميكولس، المدير العام الإقليمي لشركة أسكوت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا والهند، قائلاً: «في ظلّ الطلب المتزايد باستمرار على الشقق الفندقية المزودة بالخدمات، ومع عدم قدرة الشقق الفندقية المستقلة ذات العلامات التجارية الدولية على تلبية متطلبات المسافرين الدوليين من رواد الأعمال في المغرب، يسعدنا أن نفتتح أول فندق لعلامة سيتادينز المرموقة التابعة لأسكوت في الدار البيضاء.

    وإن دلّ ذلك على شيء، فإنه يدلّ على حرصنا على المساهمة في تنمية القطاع السياحي في البلاد فضلاً عن إرساء معايير جديدة للضيافة في المدينة. كذلك، أودّ التعبير عن حماسنا لهذه المشاريع الجديدة، ونتطلع إلى الترحيب بضيوفنا في الدار البيضاء». 

    سيتادينز علامة الشقق الفندقية المزودة بالخدمات الرائدة في أوروبا والتي تنضوي تحت مظلة أسكوت، وتحظى بشعبيةٍ كبيرةٍ لدى المسافرين الديناميكيين في العالم بفضل مرونتها وعروضها العملية ومواقعها الحيوية. كما تلقى هذه الشقق الفندقية إقبال المسافرين من رواد الأعمال والسياح من جميع أنحاء أوروبا والعالم.

    وأضاف فينسينت ميكولس: «كلّنا ثقة بأن الشقق الفندقية التابعة لعلامتي سيتادينز وسيتادينز كونيكت ستلقى ترحيباً واسعاً في أفريقيا، كما ستعكس النجاح الذي سبق لها أن حقّقته في أسواق أخرى، بما في ذلك الشرق الأوسط. لقد عقدنا شراكة مع شركة لايف سكوير وائتلاف شريفي علوي لأن لديهما الرؤية والخبرات الإقليمية التي نعدها عنصراً أساسياً في الشركاء المحتملين، وذلك لضمان فهم ضيوفنا في المنطقة وخدمتهم بشكل أفضل».

    سيتادينز راسين 

    يقع الفندق في حي راسين التجاري في قلب الدار البيضاء، ويتألف من 123 شقة فندقية، بما في ذلك 80 شقة استوديو أنيقة و23 شقة فسيحة بغرفة نوم واحدة و20 شقة مريحة بغرفتي نوم. علاوة على ذلك، سيحتوي الفندق أيضاً على صالة ألعاب رياضية مجهزة بأحدث المرافق الرياضية، وصالة مريحة للنزلاء، ومطعم راقٍ.

    يمكن الوصول إلى سيتادينز راسين الدار البيضاء بسهولة من جميع أنحاء المدينة؛ فهو يقع على بعد 15 دقيقة بالسيارة من محطات القطار الرئيسة في الدار البيضاء؛ كازا فوياجورز ومحطة ترام مارشيه سنترال. ومما لا شك فيه فإن الضيوف الذين يبحثون عن خيارات إقامة قصيرة وطويلة سيستفيدون من الموقع المثالي للفندق في المنطقة التجارية المركزية في المدينة، حيث يقع على بعد بضع دقائق بالسيارة من مركز التسوق الشهير أنفابلاس، ويسهل الوصول إليه من مروكو مول.

    سيتادينز كونيكت بلفيدير 

    يقع هذا الفندق المصمم بشكل فريد في حي بلفيدير في الدار البيضاء، ويحتلّ موقعاً استراتيجياً عند تقاطعي «شارع المقاومة» و«شارع محمد الخامس»، وهما الشريانان الرئيسان للمدينة. هذا ويتميّز الفندق الذي صنّفته السلطات المحلية موقعاً تاريخياً بتصميم يعكس التراث المعماري النابض بالحياة في الدار البيضاء.

    ستقوم الشراكة الجديدة بين أسكوت وائتلاف شريفي علوي العقارية على تحويل الموقع التاريخي إلى فندق يعكس معايير علامة سيتادينز، التي تسلّط الضوء على التراث الثقافي والتصميم الخارجي الفريد للفنادق. بفضل هذه الشراكة، سيقدّم فندق سيتادينز كونيكت بلفيدير الدار البيضاء للضيوف مزيجاً مثالياً من تجربة الإقامة الفندقية العصرية والفهم العميق لثقافة الدار البيضاء العريقة، إذ سيضمّ 60 شقة فندقية بما فيها تلك التي تتمتّع بتصميم أنيق موحّد.

    فضلاً عن الشقق الفاخرة والراقية. كذلك سيضمّ الفندق صالة ألعاب رياضية على السطح، وصالة ضيوف فخمة ومقهى متميزاً. يتيح الفندق للضيوف فرصة استكشاف نقاط الجذب الحيوية في الدار البيضاء، حيث يقع على بُعد دقيقتين سيراً على الأقدام من محطة الترام وعلى بُعد 15 دقيقة سيراً على الأقدام من كازا فوياجورز، وعلى بُعد مسافة قصيرة من حي الأمير مولاي عبدالله والمدينة القديمة ومسجد الحسن الثاني، ثاني أكبر مسجد في أفريقيا.

    طباعة Email