العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شراكة بين «دبي للذهب» والمعهد الدولي للأحجار الكريمة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلنت مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي مع المعهد الدولي للأحجار الكريمة كشريك معرفي. وبناءً على مذكرة التفاهم الأولى من نوعها والتي تم توقيعها هذا العام، سنشهد العديد من الحملات المشتركة بين الشريكين خلال العامين المقبلين، وستعمل هذه الشراكة على تعزيز مكانة دبي كوجهة العالم للمجوهرات.

    وسيوفر المعهد الدولي للأحجار الكريمة ندوات تفاعلية للعاملين في صناعة الذهب والمجوهرات وأعضاء مجموعة دبي للذهب والمجوهرات. ويقدم الدورات التدريبية مدربون خبراء من المعهد الدولي للأحجار الكريمة، وتم تصميم الدورات التدريبية لتثقيف أعضاء مجموعة دبي للذهب والمجوهرات حول مواضيع التسويق المرئي، وخصائص الأحجار الكريمة مثل جاذبية الياقوت والزمرد والياقوت والاختلافات بين الماس الطبيعي والصناعي، وغيرها. وستعقد الندوات في مراكز التدريب الخاصة بالمعهد أو عبر الإنترنت.

    وقال شوناك شاستري، العضو المنتدب في المعهد الدولي للأحجار الكريمة، الشرق الأوسط: شراكتنا مع مجموعة دبي للذهب والمجوهرات شهادة على عزمنا على دعم صناعة المجوهرات، مما يتيح الحلول التي تحافظ على معايير عالية لقطاع المجوهرات في دبي وتحسن في نهاية المطاف تجربة متسوقي المجوهرات.

    مع تاريخ المعهد البالغ 45 عاماً كشركة رائدة في مجال التعليم والدورات التدريبية، ستتاح للمشاركين الفرصة لمعرفة مزيد من المعلومات حول صناعة المجوهرات وخصائص الأحجار الكريمة في بيئة مخصصة لذلك. وسيتواجد شعار المعهد الدولي للأحجار الكريمة في جميع الحملات التسويقية المقبلة لمجموعة دبي للذهب والمجوهرات كعضو من شركائها الرئيسيين.

    من جانبها، قالت ليلى سهيل، عضو مجلس إدارة ورئيس قسم التسويق في مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، والمدير التنفيذي لقطاع الشراكات الاستراتيجية لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ومؤسساتها: يسر المجموعة أن تتعاون مع المعهد لأننا نعتقد أن الرؤية المشتركة للمنظمتين ستضيف قيمة هائلة لأعضاء المجموعة من تجار الذهب والمجوهرات وكذلك المستهلكين.

    مبادرات

    قالت ليلى سهيل: مع مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، سيقود المعهد الدولي للأحجار الكريمة العديد من المبادرات لزيادة ونقل المعرفة في مجال الألماس والأحجار الكريمة. بالإضافة إلى ذلك سيخصص المعهد وحدات تعليمية حصرية ومكثفة لأعضاء المجموعة والتي ستكون متاحة عبر الإنترنت أو في مراكز التدريب الخاصة بالمعهد.

    طباعة Email