العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    %65 من المستهلكين بالإمارات يزيدون التسوق عبر هواتفهم

    أكد استطلاع أجرته وكالة «فورسايت فاكتوري» بالشراكة مع «Snap Inc» أهمية تجارب التسوق التي تجمع بين المزايا الرقمية والوجود الفعلي في المتاجر باعتبارها عنصراً أساسياً لإعادة جذب العملاء إلى المتاجر.

    حيث قال المتسوّقون إنّهم يرغبون بالتمتع بمزايا التسوّق عبر الإنترنت أثناء تواجدهم في المتاجر. وفي الإمارات قال 65% من المستهلكين إنّهم زادوا من وتيرة تسوقهم عبر هواتفهم المتحركة منذ بدء الجائحة.

    ورغم التحدّيات الكثيرة التي تواجه متاجر التجزئة في كل أنحاء العالم، أظهرت النتائج أهمية الإنترنت كأداة قويّة لتشجيع المستهلكين على ارتياد المتاجر عبر تزويدهم بتجربة أكثر تفاعلاً وتجمع بين المزايا الرقمية والتواجد الفعلي في المتاجر، وخصوصاً شريحة الشباب.

    ويتطلع العملاء بشكل متزايد للاستفادة من مزايا الإنترنت والحياة الواقعية على امتداد تجربة التسوّق، بأسلوب يجمع بين الراحة التي توفرها المتاجر الفعلية وفوائد التسوق عبر الإنترنت من حيث اختبار المنتج والتفاعل معه.

    ويظهر التقرير أنّ 58% من المستهلكين في الإمارات و54% من جيل الألفية و58% من «الجيل زد» يستخدمون هواتفهم دائماً أثناء التسوّق في المتاجر، بينما قال 6 من كل 10 متسوّقين في الإمارات إنهم قد يزورون متجراً ما بالتحديد في حال توفيره لخدمات تفاعلية تتيح لهم تجربة المنتجات افتراضياً.

    تفاعل

    وقالت ميب كويرين، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «فورسايت فاكتوري»: يبدي المستهلكون رغبة واضحة بالتفاعل مع غيرهم من الأشخاص عندما يتسوّقون فعلياً في المتاجر، إلى جانب عوامل الراحة والتفاعل التي توفرها تجربة التسوّق عبر الإنترنت. ومن هنا تأتي أهمية اعتماد العلامات التجارية لاستراتيجيات تركز على توفير تجارب التسوق التي تجمع بين التقنيات الرقمية والتواجد الفعلي في المتاجر لاستقطاب المتسوّقين إلى متاجرها.

    من جهته، قال حسين فريجة، مدير عام «Snap Inc» في الشرق الأوسط: كان للجائحة تأثير ملحوظ على تجربة التسوّق في الإمارات والعالم أجمع، فأحدثت تحولاً كبيراً نحو العالم الرقمي وأثرت أيضاً على سلوكيات التسوق عبر الإنترنت.

    طباعة Email