العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي تصنع ثورة في تشغيل الموانئ

    ذكرت شبكة «سي إن إن» العالمية أن «موانئ دبي العالمية» تصنع ثورة في مجال تشغيل الموانئ، وذلك من خلال اختبار تقنية جديدة تهدف إلى تحسين إسراع وأتمتة تخزين حاويات البضائع، ثم نقلها وشحنها. ونشرت الشبكة على موقعها تقريراً خاصاً عن المجموعة والتقنية الجديدة التي طورتها، والتي تحمل اسم نظام «بوكس باي». وأوضح التقرير أن النظام المطوّر يوفر الوقت والمال على مشغلي الموانئ حول العالم، ذلك أنه يتيح للرافعات انتقاء حاوية معينة وتنزيلها على أرض الميناء من دون الحاجة إلى تنزيل باقي الحاويات التي فوقها، ثم إعادة تحميلها مرة أخرى، الأمر الذي كان يستهلك كثيراً من الوقت والمصروفات.

    وأضاف التقرير أن نظام «بوكس باي» مؤتمت بالكامل، وقادر على توجيه الرافعات لاختيار الحاويات المعينة تلقائياً. وفي حال تعرض النظام لأي إخفاق لأي سبب آو آخر، يستطيع المهندس الذي يتولى تشغيله التحكم فيه من داخل غرفة تحكم خاصة بالنظام وتقع بالقرب من الميناء.


    وتضمن التقرير مقابلة مع باتريك بول، رئيس قسم التوسع في الموانئ والمشروعات الخاصة بمجموعة «موانئ دبي العالمية»، والذي قال: «نوفر ما يتراوح بين 60% و70% من الوقت. ويشغل نظام «بوكس باي» أقل من ثلث الحيز الذي تشغله الحاويات عادة في أي ميناء».


    وأضاف بول: «ربما تكون الكلفة المبدئية للنظام مرتفعة، لكنك تستعيد المال مجدداً في صورة أرباح. وعلاوة على ذلك، فإن كلفة صيانة «بوكس باي» منخفضة إلى حد بعيد، ولا يحتاج سوى عدد قليل من الأشخاص لتشغيله».


    وبدوره، قال بيتر دي لانجين، أستاذ الاقتصاديات البحرية لدى «كلية كوبنهاجن للأعمال» بالدنمارك، تعليقاً على نظام «بوكس باي»: «تتمثل الفائدة الرئيسية للنظام في استخدام الحيز المتاح في الميناء على نحو أكثر كثافة».

    طباعة Email