العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    67 مليار درهم تجارة دبي مع الهند في النصف الأول

    بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع الهند 67 مليار درهم في النصف الأول 2021، وكانت حققت 89 مليار درهم العام الماضي.

    وهي تجارة متنوعة تشمل مختلف البضائع التجارية وفي مقدمتها الذهب والمجوهرات والألماس والسيارات والهواتف والزيوت البترولية، ما يظهر مدى أهمية دبي كسوق رئيسي للتجارة الهندية ومركز متقدم لهذه التجارة مع العالم.

    ويستند ذلك إلى عمق وقوة الروابط التي تربط الإمارات بجمهورية الهند والقدرات الكبيرة للدولة في ربط الهند بالأسواق العالمية من خلال تقدم الموانئ والمطارات والطرق والمناطق الحرة في الإمارات وإمكانياتها المتطورة كمركز لربط الأسواق الدولية بفضل تميز الخدمات اللوجستية والجمركية في الدولة عموماً وفي إمارة دبي على وجه الخصوص، والتي نساهم بفعالية في تعزيز تطورها تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    واستقبل أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي ك.كاليموتو قنصل الاقتصاد والتجارة بالقنصلية العامة الهندية في دبي لبحث سبل التقدم في تيسير التجارة المتبادلة بين دبي والهند والعمل على تطوير حركة السياحة والتجارة بينهما دعماً لازدهار التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات وجمهورية الهند.

     وتم خلال اللقاء بحث تطوير التبادل التجاري خلال المرحلة الحالية مع مراعاة الإجراءات الاحترازية المطبقة في البلدين الصديقين لمكافحة انتشار جائحة «كوفيد 19» بما يكفل استمرار نمو تجارة دبي مع الهند ودعم استفادة التجارة الهندية مع العالم من دور دبي الحيوي كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية.

    وتم الاتفاق خلال اللقاء على عقد مقارنة معيارية بي جمارك دبي وجمارك الهند للتعرف على أفضل الممارسات المطبقة لديهما وتبادل الخبرات والتجارب للاستفادة منها في تطوير العمل الجمركي في دبي والهند.

    وقال أحمد محبوب مصبح: نحرص على تعزيز التعاون مع القنصلية العامة الهندية في دبي لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند، والتي تُعد من أكبر الشركاء التجاريين لدبي وتأتي في مركز الشريك التجاري العالمي الثاني للإمارة. 

    وأضاف: «تنفتح آفاق جديدة لتطوير التجارة مع الهند خلال السنوات المقبلة مستفيدة من الزخم الكبير المنتظر أن تشهده الحركة التجارية الإقليمية والعالمية انطلاقاً من دبي مع تنظيمها لمعرض إكسبو.

    والذي يُعد أهم حدث تجاري واقتصادي عالمي وسيعطي اندفاعة قوية لتعافي الاقتصاد العالمي من آثار جائحة «كوفيد 19»، ولذلك نعمل في جمارك دبي على مواكبة المعرض ودعمه بتقديم أفضل التسهيلات والخدمات التجارية والجمركية للمشاركين فيه من خلال قناة جمركية ذكية طورناها خصيصاً لخدمة المشاركين في إكسبو».

    وأوضح أن التجارة مع الهند تكتسب أهمية أكبر خلال المرحلة المقبلة نظراً لتصاعد أهمية دور الهند في الاقتصاد العالمي وتقدم الإمارات في تعزيز دورها الحيوي في خدمة التطور الاقتصادي الدولي لتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071 انطلاقاً من عام الخمسين في الاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات، التي تمثل تجربتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية نموذجاً عالمياً تقتدي به كل الدول.

    وأعرب ك.كاليموتو تقديره للدور الحيوي لجمارك دبي في دعم تطور التجارة بين الإمارات والهند، مؤكداً عمق وقوة العلاقات التاريخية والاقتصادية بين البلدين الصديقين، وعبّر عن حرص القنصلية العامة الهندية في دبي على تعزيز التعاون مع جمارك دبي لدعم ازدهار التبادل التجاري وفتح آفاق مستقبلية للشراكة الاقتصادية خلال المراحل المقبلة.

    طباعة Email