العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فائض مالي متوقع للإمارات خلال 2021

    توقع ««معهد التمويل الدولي» أن يتحول العجز المالي في الموازنة العامة للإمارات إلى فائض خلال العام الجاري.

    ونشر المعهد على موقعه الشبكي تقريراً مختصراً بعنوان «تحديث بشأن دول مجلس التعاون الخليجي: اجتياز الجائحة»، يتضمن آخر تعديل لتوقعاته بشأن فائض الحساب الجاري لدى دول المجلس ككل.

    وأفاد المعهد بأنه عدل توقعاته بشأن متوسط أسعار النفط العالمية السائدة خلال العامين الجاري والمقبل، بالارتفاع بالمقارنة مع آخر توقعاته السابقة في هذا الشأن.

    حيث رفع توقعاته لمتوسط سعر النفط لخام «برنت» السائد في 2021 إلى 67 دولاراً للبرميل، وفي 2022 إلى 64 دولاراً للبرميل.

    وعليه، عدل المعهد توقعاته لفائض الحساب الجاري لدى دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة في 2021، ليبلغ 109 مليارات دولار، أو ما يعادل 6.7% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع لدول المجلس مجتمعة خلال العام الجاري.

    وتوقع المعهد أيضاً أن يتحول العجز المالي إلى فائض خلال 2021 في الإمارات، وأيضاً في الكويت وقطر، بينما توقع أن يتضاءل العجز لدى كلٍ من السعودية والبحرين وسلطنة عُمَان.

    وذكر التقرير أن التقدم الذي حققته دول المجلس في تنفيذ البرامج التي تهدف إلى تطعيم سكانها باللقاحات المضادة لجائحة «كوفيد-19» سيساهم أيضاً بجانب ارتفاع أسعار النفط في تضاؤل العجز أو في تحوله إلى فائض لدى دول المجلس في 2021.

    وأشار إلى صدارة الإمارات عالمياً في نسبة السكان الحاصلين على تطعيم كامل ضد الجائحة إلى إجمالي تعداد السكان. وتطرق التقرير إلى المنظومة المصرفية لدى دول المجلس، فتوقع أن تبقى محتفظة بمرونتها في ظل امتلاكها لأصول ذات جودة مرتفعة، رسملة قوية وسيولة كافية.

    طباعة Email