العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماجنيت: الإمارات تستأثر بالحصة الأكبر للاستثمار الجريء بالمنطقة خلال النصف الأول

    أعلنت شركة «ماجنيت»، المزود للبيانات والأبحاث والتحليلات المتخصصة حول أسواق الاستثمار الجريء الناشئة، عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتركيا، إطلاق أولى مجموعاتها من تقارير النصف الأول 2021، وأظهرت النتائج أن الاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى باكستان وتركيا، سجل مستويات قياسية ناهزت 3.47 مليارات دولار في هذه الأسواق الناشئة، خلال النصف الأول 2021. 

    واستأثرت الإمارات بالنصيب الأكبر من الصفقات المبرمة في النصف الأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحصة بلغت 26% من إجمالي الصفقات في المنطقة، بقيمة 755 مليون دولار، وجاءت مصر ثانية بنسبة 24% واستثمارات بقيمة 166 مليون دولار، تليها السعودية بنسبة 21% واستثمارات بقيمة 168 مليون دولار. 

    وتنامى اهتمام المستثمرين الدوليين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن بين الدلائل على هذا التوجه أن 31% من الصفقات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في النصف الأول من العام الحالي أبرمها مستثمرون مقيمون خارج المنطقة، بزيادة قدرها 4% مقارنة بالسنة المالية 2020. ويعزى ذلك في المقام الأول إلى توفر بيئات استثمارية أكثر نضجاً، وهو ما شجع مزيداً من شركات الاستثمار الجريء على تأسيس مكاتب إقليمية، وضخ استثمارات جيدة في الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

    وبالنسبة لتوزيع الصفقات قطاعياً، احتل قطاع التكنولوجيا المالية الصدارة باستثمارات بلغت 222 مليون دولار، خلال النصف الأول من العام 2021 عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان وتركيا، واستقبلت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال النصف الأول من عام 2021 تمويلات موجهة لقطاع التكنولوجيا المالية بقيمة تعتبر الأكبر على الإطلاق، واستحوذت الإمارات والسعودية على 60% من إجمالي التمويلات في مجال التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال هذه الفترة.

    طباعة Email