العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    248 مليون درهم أرباح «أبوظبي الوطنية للتأمين» خلال النصف الأول

    حققت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين أرباحاً صافية بقيمة 248.7 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري بزيادة 31.1% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

    مستندة في أدائها الإيجابي إلى الاستراتيجية الواضحة والنهج المدروس للعمليات إلى جانب تنوع المحفظة الاستثمارية ما يعكس نجاح الشركة في تخطي الأشهر الستة الأولى من السنة بثقة ونجاح وتحقيق نتائج مالية قوية وذلك وفقاً للنتائج المالية للأشهر الستة المنتهية في30 يونيو 2021.

    وأكد الشيخ محمد بن سيف آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين إن هذه النتائج المالية تعكس مرونة أدائنا المالي على الرغم من التحديات الكبيرة التي يشهدها العالم حيث برزت قوة الركائز التي تستند إليها شركة أبوظبي الوطنية للتأمين؛ وهي أيضاً خير شهادة على ما بذله موظفونا من جهود استثنائية، وما أبدوه من التزام كبير أثمر عن تحقيق هذه النتائج الإيجابية.

    وقال: نتقدم بالنيابة عن مجلس الإدارة بخالص الشكر والتقدير على الدعم المستمر لقطاع التأمين الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وأضاف إن الشركة حافظت على ربحية محفظة مختلف أعمالها، حيث ارتفع صافي إيرادات الاكتتاب بنسبة 4.2% إلى 2.67 مليار درهم مقارنة مع 2.56 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وارتفعت إيرادات الاستثمار بنسبة 58.3 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وحققنا نمواً كبيراً عبر مختلف فئات عملائنا، مما يجسد نجاح توجهنا الاستراتيجي خلال النصف الأول من العام.

    وارتفعت إيرادات الأرباح الفنية إلى 163.9 مليون درهم مقارنة بـ 137.5 مليون درهم في العام الماضي. وارتفعت إيرادات الاستثمار السنوية بنسبة 58.3% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وتعتبر النتائج المالية القوية التي سجلتها الشركة إلى جانب محفظة أعمالها المتنوعة من أهم أسباب رفع تصنيف الشركة إلى الدرجة A مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل ستاندرد أند بورز.

    وأوضح لأنه بالنسبة للنصف الثاني من العام، فإن نظرتنا إلى التعافي الاقتصادي بشكل عام إيجابية، لا سيما في قطاع التأمين؛ حيث ستستمر الشركة في الاستثمار بأحدث الحلول والتقنيات المبتكرة لمواكبة الاحتياجات الحالية والمستقبلية للسوق. وقال إن مسؤوليتنا المجتمعية تبقى في مقدمة أولوياتنا، وسنواصل دعم مختلف المبادرات البنّاءة التي تترك آثاراً إيجابية على كافة فئات المجتمع، وتروّج للاستدامة.

    وقال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي للشركة: شهدت خدمات التأمين الاستهلاكية على وجه الخصوص أداءً استثنائياً نتيجة العروض القوية على المنتجات ووجود الضمان المصرفي وشبكات التوزيع والوسطاء. وسنواصل خلال المرحلة المقبلة مشاركتنا الفعالة في العديد من المبادرات المجتمعية في جميع أنحاء الإمارات. وسنوظف استراتيجيتنا للاستدامة لنعزز مكانتنا كشركة مسؤولة وموثوقة.

    طباعة Email