العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حديد الإمارات» تمدّ صناعات الدولة التحويلية بـ %90 من احتياجاتها

    تسعى حديد الإمارات، المصنّع المتكامل للحديد والصلب في الشرق الأوسط، إلى تعزيز مساهمتها في دعم الصناعات التحويلية بالإمارات، حيث تمد الشركة هذا القطاع الحيوي بنحو 90% من احتياجاته من لفائف أسلاك الحديد والمقاطع الإنشائية عالية الجودة وذات القيمة المضافة، وذلك في إطار دعمها للهوية الصناعية الموحدة «اصنع في الإمارات»، الرامية إلى تعزيز تنافسية المنتجات الوطنية.

    وتسخر الشركة كامل إمكانياتها لتوفير المنتجات اللازمة لدفع عجلة التنمية الصناعية انسجامًا مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار»، الهادفة لزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي في الدولة من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول 2031.

    وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي للشركة: يذخر قطاع الصناعات التحويلية في الإمارات بفرص استثمارية هائلة، ونتوقع أن يشهد هذا القطاع الحيوي طفرة كبيرة خلال الفترة المقبلة مع ما يشهده من جهود وطنية للنهوض به وتعزيز دوره كأحد المحركات الرئيسة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة. ومن هذا المنطلق، نحرص على توفير منتجات الحديد والصلب عالية الجودة، إضافة إلى ابتكار منتجات بمواصفات ودرجات خاصة، لتلبية احتياجات مصانعنا المحلية التي تعمل على تحويلها بعد ذلك إلى سلع ومنتجات وطنية عالية الجودة. وتُستخدم منتجاتنا ذات القيمة المضافة كمواد أولية في العديد من الصناعات والقطاعات مثل صناعة السيارات والآلات والمعدات والإنشاءات والنقل والطاقة، وغيرها.

    وأضاف الرميثي: أكدت جائحة كورونا أهمية الصناعات التحويلية لدولة الإمارات في حماية الاقتصاد الوطني، إلى جانب توفير الاحتياجات المحلية الغذائية والصحية.

    طباعة Email