العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تطلق مبادرة لتحسين جودة حياة البحارة

    أعلنت وزارة الطاقة والبنية التحتية، عن إطلاق مبادرة «دعماً لجيشنا الأزرق»، لتحسين جودة حياة البحارة، خلال وجودهم في الإمارات، وحماية حقوقهم من أصحاب السفن أو شركات التأجير التي تتخلف عن أداء التزاماتها تجاههم، فضلاً عن مساعدة البحارة في تخطي التحديات الكبيرة التي يواجهونها، نتيجة للجائحة وإغلاقات السفر.

    وقال معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية: إن الإمارات تحتل المرتبة التاسعة، كأفضل مركز بحري عالمي، وتحتضن عدداً من أكبر الموانئ الإقليمية، وأكثرها تطوراً، على صعيد بنيتها التحتية ومنظومتها الرقمية، وتمثل مركزاً لوجستياً يربط خطوط الشحن الدولية، وتستحوذ على نصيب الأسد من عدد السفن التي تصل إلى موانئ الإقليم، والتي تتجاوز 21 ألف سفينة سنوياً. كما يعمل في الدولة أكثر من 20 ألف شركة بحرية دولية ومحلية. ويتخطى عدد الحاويات التي تتم مناولتها في موانئ الدولة سنوياً، أكثر من 17 مليون حاوية.

    وتشكل هذه المبادرة، إطار عمل شاملاً، يضم جميع الإنجازات التي تقوم الوزارة بتنفيذها لتحقيق محور تحسين جودة الحياة، ضمن منظومة التميز الحكومي الإماراتية، والتي تقرر أن يتم توجيهها لرعاية البحارة، وتقديم الدعم لهم، الأمر الذي سيتعدى تأثيره حدود الإمارات، ليتردد صداه في العالم أجمع.

    طباعة Email