العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيس منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في «سترايب» لـ«البيان»:

    هندرسون: الإمارات بيئة حيوية لبروز رواد الأعمال

    صورة

    قال مات هندرسون، رئيس منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة «سترايب» الأمريكية الناشئة المتخصصة في تطوير البنية التحتية للإنترنت وخدمات المدفوعات الرقمية، إن الإمارات تعد وجهة جاذبة لاستقطاب الأعمال التجارية بفضل ما تزخر به من ازدهار في مجال التكنولوجيا، بالإضافة إلى البيئة الحيوية التي تشجع على بروز رواد الأعمال.

    وأضاف هندرسون في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إنه على المستوى المؤسسي شهدنا العديد من قصص النجاح الرئيسية في الإمارات مثل «نون» و«كريم» و«نتورك إنترناشيونال»، بينما على مستوى الشركات الناشئة، يشهد السوق حركة نشاط كبيرة للشركات الناشئة التي تسير قدماً بوتيرة متنامية، ولا سيما شركات التكنولوجيا المالية مثل «Beehive» و«Souqalmal»، إضافة إلى لاعبين فاعلين جدد مثل «Kitopi».

    وذكر أن «سترايب» تلقت العديد من الطلبات من داخل الإمارات حيث قمنا بالفعل بالتواصل مع أكثر من 13000 شركة ومشروع تجاري حول احتياجاتهم، وفي الوقت نفسه، فإن الإمارات هي الوجهة التي يسعى المستخدمون على شبكة سترايب من مختلف أنحاء العالم للوصول إليها وإنشاء الأعمال فيها حسب تأكيدهم.

    اقتصاد رقمي

    وأوضح أن الاقتصاد الرقمي في الإمارات يسير حالياً بوتيرة سريعة، أسرع من أي وقت مضى، إذ يشكل الطلب المتزايد على التجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية عوامل محفزة رئيسية لتحقيق نجاح هذا القطاع، مما يجعل المنطقة بيئة مثالية لاستقطاب «سترايب» وتعزيز وجودها على المستوى المحلي.

    وأشار إلى أن شركات الإنترنت الكبيرة والصغيرة في الإمارات يمكنها استخدام «سترايب» لقبول المدفوعات عبر الإنترنت، وإجراء المدفوعات، والحد من عمليات الاحتيال، وتوسيع أنشطتها عالمياً للوصول إلى العملاء في جميع أنحاء العالم. وفي السياق نفسه، فإن إطلاق أعمالنا في المنطقة يعني أنه أصبح بإمكان جميع الشركات العالمية التي تستخدم «سترايب» حالياً تقديم منتجاتها وخدماتها في الإمارات بطريقة أسهل من أي وقت مضى.

    إمكانات هائلة

    وأعرب عن تفاؤله بشأن قطاع التكنولوجيا في الإمارات، موضحاً أن هذا القطاع يملك إمكانات هائلة كما أن التقدم الذي نشهده حتى الآن هو مجرد «غيض من فيض»، بحسب وصفه. وقال: تشير الإحصاءات إلى أن %99 من سكان الإمارات يستخدمون الإنترنت ويبلغ انتشار الهواتف المحمولة %92، أي بنسبة تزيد على 50% من إجمالي استخدام الهواتف المحمولة على مستوى العالم. ومن شأن ذلك تعزيز أنشطة شركات التكنولوجيا في الإمارات وتسريع نموها في السوق المحلي قبل تحولها للبحث عن الفرص العالمية. ويشبه هذا النموذج الحركة التي شهدتها الاقتصادات الأوروبية المتقدمة التي هي موطن للعديد من قصص النجاح في مجال التكنولوجيا.

    وأضاف: نحن متفائلون للغاية بشأن المسار الذي تسلكه المنطقة ولا سيما الإمارات في مجال المدفوعات الرقمية. وتلجأ الشركات بسرعة إلى الإنترنت حيث تدرك الحاجة الملحة إلى اعتماد تجربة أسرع ودون احتكاك عند إجراء الدفع عبر الإنترنت.

    مبيعات الإنترنت

    وتوقع أن ينمو قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات بنسبة %23 ليصل إلى 27 مليار دولار (100 مليار درهم) بحلول 2022، مشيراً إلى أنه قبل انتشار جائحة «كوفيد 19» بفترة طويلة، بدأ حدوث تحول ملحوظ في السوق نحو الخدمات القائمة على الإنترنت. ولم تسفر الجائحة إلا عن تسريع هذا الاتجاه، حيث شهدت منطقة الخليج زيادة سنوية بلغت 214% في المبيعات عبر الإنترنت في 2020.

    وأكد أن الشركات الرائدة على المستوى الوطني، مثل «نون» و«نمشي» و«أناس» على سبيل المثال لا الحصر، ما هي إلا أمثلة ساطعة على نجاح قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات، ونحن نتوقع المزيد من قصص النجاح في المستقبل القريب.

    تمكين الشركات

    قال مات هندرسون إن شهية المستثمرين القوية تسهم في تمكين الشركات الناشئة الواعدة من توفير منتجات جديدة وأفضل لعرضها في السوق بسرعة أكبر. وللمرة الأولى على الإطلاق، شهد عام 2020 قيام الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بجمع أكثر من مليار دولار لتمويل رؤوس الأموال الاستثمارية، حيث بلغت حصة الإمارات أكثر من نصف (56%) إجمالي قيمة الصفقات.

    طباعة Email