العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بورصة دبي للذهب ومركز السلع المتعددة يعززان العلاقات مع «الاقتصاد» وهيئة الأوراق المالية

    أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع اليوم عن استضافتها لوفدٍ حكومي رفيع المستوى في مكاتبها جنبًا إلى جنب مع مركز دبي للسلع المتعددة. وجاءت زيارة الوفد الذي ترأسه معالي وزير الاقتصاد الإماراتي الدكتور عبدالله بن طوق المري، والرئيس التنفيذي بالإنابة لهيئة الأوراق المالية والسلع سعادة الدكتورة مريم السويدي، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية ودعم نمو تداول المشتقات المالية في الذهب والسلع الأخرى والأسهم العالمية والمؤشرات والعملات. 

    هذا وكان في استقبال الوفد الرفيع، كبار ممثلي بورصة دبي للذهب والسلع ومركز دبي للسلع المتعددة، بما في ذلك الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، ورئيس مجلس إدارة بورصة دبي للذهب والسلع أحمد بن سليّم، والرئيس التنفيذي للبورصة ليس ميل، وعضو مجلس الإدارة فريال أحمدي، وكبار مدراء البورصة.

    هذا وجال معالي الدكتور عبدالله بن طوق المري وسعادة الدكتورة السويدي، خلال الزيارة على مكاتب بورصة دبي للذهب ومقر مركز دبي للسلع المتعددة في برج الماس. كما اطلع الوفد على أحدث التطورات في بورصة دبي للماس، ومكتب عملية كيمبرلي، وخزينة مركز دبي للسلع المتعددة، ومنشأة دايموند فاوندري في دبي.

    ومثلت هذه الزيارة فرصة مهمة لمناقشة العلاقات والتعاون المستمر بين بورصة دبي للذهب والسلع وهيئة الأوراق المالية والسلع، بالإضافة إلى الوقوف على آخر المستجدات والتحديات والفرص في السوق، واستعراض خدمات مجموعة بورصة دبي للذهب ومنصتها الرائدة أمام معالي وزير الاقتصاد والوفد المرافق. إلى ذلك، شارك فريق بورصة دبي للذهب والسلع مع الوفد، خطط إطلاق مجموعة متنوعة من العقود الآجلة الجديدة.

    وفي تعليقه على هذه الزيارة، قال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، ورئيس مجلس إدارة بورصة دبي للذهب والسلع: "تؤكد الزيارة التي شرّفنا بها اليوم معالي عبدالله بن طوق المرّي وسعادة الدكتورة مريم بطي السويدي الدور الرئيسي الذي يلعبه مركز دبي للسلع المتعددة في دعم نمو وازدهار الاقتصاد الإماراتي. ونتطلع إلى مواصلة العمل جنبًا إلى جنب مع وزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسلع لنسهم معاً في رسم ملامح مستقبل التجارة وترسيخ مكانة دبي كمركز رئيسي للتجارة في المنطقة والعالم".

    وأضاف ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "تعد هذه الزيارة شهادة مميزة على العلاقات الوثيقة التي تجمعنا بكل من وزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسلع. ونحن فخورون جدًا بهذه العلاقة الطيبة والمثمرة ونتطلع إلى تعزيز التعاون في استكشاف فرص إطلاق عدد من العقود الآجلة الجديدة. ولا شك بأن دعمهم المستمر يلعب دورًا مهمًا في تحقيقنا للمزيد من الإنجازات الجديدة وترسيخ دورنا في دولة الإمارات. ونحن نتطلع لنصبح الخيار الأمثل كبورصة ودار مقاصة في دول مجلس التعاون الخليجي".

     

    طباعة Email