العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تقرير: أكثر من نصف جيل الألفية يفضلون الخدمات المصرفية الإسلامية

    كشف تقرير صدر عن المنصة السحابية المصرفية «مامبو» أن أكثر من نصف عملاء التمويل الإسلامي الشباب مستعدون لتبني الخدمات المصرفية الإسلامية، في حال سهولة الوصول إليها.

    واستطلع التقرير المعنون «الإيمان والخدمات المصرفية: الوجه المتغير لخدمات الصرافة الإسلامية» آراء أكثر من ألفي شاب من جيل الألفية والتسعينيات حول العالم، حيث أظهر ميولاً تجاه الخدمات المصرفية الإسلامية حول العالم، فأكثر من 53% من الشباب المسلم قالوا إنهم سيختارون تلك الخدمات، في حال أزيلت العقبات في هذا المجال، وهذا يعكس طلباً متزايداً على الخدمات المصرفية الأخلاقية، وخصوصاً في ظل انتشار وباء «كوفيد 19» وسعي الجميع للحصول على خيارات أكثر استدامة ونضجاً.

    وتم استطلاع آراء 251 من الشباب من الإمارات، و254 من مصر من ضمن المجموع الكلي البالغ 2016 حول العالم، وقال 47% من المستطلعة آراؤهم من الإمارات، و18% من مصر إنهم حالياً يستخدمون الخدمات المصرفية الإسلامية، وأكد 16% من الشباب الإماراتيين، الذين شملهم الاستطلاع أنهم يستخدمون الخدمات المصرفية التقليدية، لكنهم يدرسون إمكانية التحول إلى الخدمات المصرفية الإسلامية، بينما ارتفع هذا الرقم إلى 24% في مصر، بينما أشار 15% من الشباب الإماراتيين، و18% من الشباب المصريين إلى أنهم يستخدمون خليطاً من الخدمات المصرفية الإسلامية والتقليدية.

    وقال اليوت ليمب، كبير مسؤولي العملاء في «مامبو»: يسعى العملاء الأصغر سناً إلى تغيير في الخدمات المصرفية، والتمويل الإسلامي ليس استثناء، وتعكس اتجاهات الخدمات الإسلامية الطلب المتزايد، الذي نشهده على الممارسات المصرفية الأخلاقية بشكل واسع، ونظراً لقصور وصول الخدمات المصرفية إلى 1.9 مليار مسلم حول العالم، فمن الواضح وجود فرصة كبيرة لكل من البنوك الإسلامية والتقليدية على حد سواء،

    لتوفير حلول متوافقة مع توجهات العملاء المعاصرين.

    طباعة Email