العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سجّلت أعلى مستوى لها من ناحية القيمة والكمية - استهلالي

    3.6 مليارات درهم مبيعات البن في الإمارات 2020

    أظهرت دراسة تحليلية صادرة عن «غرفة دبي»، أن مبيعات تجارة البن بالتجزئة في دولة الإمارات، بلغت العام الماضي 3.6 مليارات درهم، فيما بلغت الكميات 28.4 ألف طن.

    وذلك بحسب بيانات «يورومونيتر»، وبذلك تسجّل تجارة البن في الإمارات أعلى مستوى لها من ناحية القيمة والكمية مقارنة بالسنوات الماضية، إذ سجّلت قيمة وكمية مبيعات البن في الدولة نمواً بمعدل سنوي مركب قدره 8.3% و7.2% على التوالي، في الفترة من 2015 وحتى 2020.

    وأوضحت الدراسة أن الإمارات تتمتع بوجود واحدة من أقوى أسواق القهوة المتطورة في منطقة الشرق الأوسط، إذ تعد دبي مركزاً لأنواع مبتكرة من القهوة في المنطقة.

    هناك مجموعة متنوعة من منتجات القهوة، وقد أدى الحضور الكبير للمقيمين الأجانب إلى تعزيز مبيعات حبوب البن المحمصة الطازجة في الإمارات. في الفترة التي سبقت تفشي جائحة «كورونا»، اعتاد المستهلكون شراء القهوة عبر قنوات خدمة الأطعمة ولكن انتشار الجائحة أدى إلى التأثير في سلوك المستهلك وتغيير عادات استهلاكه للقهوة.

    على وجه التحديد، ارتفعت مبيعات التجزئة للبن في الإمارات بصورة كبيرة في فترة تفشي الوباء مقارنة بمستواها قبل ذلك.

    قوى محركة

    وتوضح البيانات التأثير الإيجابي الواضح لتفشي «كوفيد 19» في استهلاك البن؛ وذلك بسبب القيود التي كانت مفروضة على المقاهي والمطاعم. تحديداً في الفترة بين 2019 و2020، بلغ معدل نمو مبيعات البن بالتجزئة في الإمارات نحو 10% في حين سجل نموها قبل الوباء نسبة 6%.

    وتتوقع «يورومونيتر» أن مبيعات القهوة من خلال المقاهي والمطاعم، سوف تعتمد على رد فعل المستهلك، معتبرة أنه يجب على قنوات خدمات الأطعمة التي استمرت في عملها أثناء فترة الوباء الامتثال لمعايير السلامة الجديدة وكذلك تنفيذ استراتيجيات التجارة الإلكترونية لزيادة مبيعاتها من القهوة.

    فيما أدت جائحة «كورونا» للتأثير في استهلاك فئات القهوة بصورة متفاوتة. ففي عام 2020، كان للبن الطازج المطحون الحصة الأكبر بنسبة 46% في حجم مبيعات التجزئة من البن في الإمارات، تليها القهوة فورية التحضير 43%، ومزيج القهوة الفورية 10%، وحبوب البن الطازجة 1%.

    وعلاوة على ذلك، وإبّان الجائحة، حاول العديد من المستهلكين القيام بتجربة تحضير القهوة في المنزل بالطريقة نفسها التي تحضر بها في المقهى، ما أثر في نمو مبيعات آلات القهوة والقهوة المطحونة الطازجة وكذلك عبوات القهوة.

    وفي عام 2020، كانت «نستله» الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في سوق بيع القهوة بالتجزئة في الإمارات. وتشمل الشركات الكبيرة الأخرى في سوق بيع القهوة بالتجزئة في الدولة «تشيبو»، و«جوكابس دوي ايغبورتس» وغيرهما.

    على الرغم من أن العلامات التجارية العالمية لها حصة كبيرة في سوق القهوة الإماراتية، فقد حققت بعض شركات القهوة المحلية تحسناً كبيراً في وضعها بالسوق في السنوات الأخيرة بفضل توسعها في طرح تشكيلات من القهوة الطازجة وتطوير أكياس القهوة التي تعمل مع آلات «نسبريسو».

    قهوة جاهزة

    القهوة الجاهزة عبارة عن قهوة معبأة وتصنع إما من البن المخمر وإما مستخلص البن وتستهلك باردة أو ساخنة. ووفقاً لـ«يورومونيتر»، وفي عام 2020، بلغت قيمة مبيعات هذه القهوة خارج نطاق التجارة في الإمارات 18.8 مليون درهم (861 ألف لتر). وبين عامي 2015 و2020، نمت قيمة وكمية مبيعات التجزئة للقهوة الجاهزة بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 16.3% و8.3% على التوالي.

    وترجع الزيادة الكبيرة في قيمة المبيعات الحالية للقهوة الجاهزة في الإمارات بشكل أساسي إلى ضريبة الاستهلاك بنسبة 50% للمشروبات السكرية التي تم تطبيقها بداية 2020، وأثرت سلباً في نمو تجارة التجزئة لهذا المشروب. جديرٌ بالذكر أن مبيعات القهوة الجاهزة في الإمارات تشكّل حصة ضئيلة في المقاهي أو المطاعم وتباع بشكل رئيس عبر قنوات البيع بالتجزئة.

    توقعات سوق تجارة البن

    طبقاً لـ«يورومونيتر»، سجّلت مبيعات منتجات البن في الإمارات في جائحة «كورونا»، نمواً يتوقع استمراره ما بعد انتهاء الجائحة. وتوضح البيانات أنه في 2020 حققت مبيعات البن الطازج المطحون نمواً من خانتين، إذ بلغ 13.2% مقارنة بالعام السابق. كذلك سجّلت منتجات البن الأخرى نمواً يزيد على 5% في الفترة موضع التحليل.

    حسب «يورومونيتر»، سوف تشهد الفترة من 2020 إلى 2025 نمواً في حجم مبيعات البن في الإمارات بمعدل سنوي مركب قدره 1.8% وسوف تسجل حبوب البن الطازجة أعلى معدل نمو على المدى الطويل (4.6%). ويتوقع أن يتراوح النمو السنوي المركب لمنتجات البن الأخرى من 1% إلى 2% في الفترة المذكورة نفسها. على الرغم من تراجع الطلب على القهوة الجاهزة في 2020، يتوقع الخبراء أن حجم مبيعات التجزئة لهذا المنتج سوف ينمو بمعدل سنوي مركب يبلغ 0.6% على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.

    وتظهر البيانات أن حبوب البن الطازجة تسجل نمواً قوياً في الإمارات، ولكن القهوة سريعة التحضير لا تزال تحظى بشعبية كبيرة، لأنها ثاني أكبر نوع من القهوة المستهلكة في الإمارات. وكذلك توجد فرص لنمو القهوة الفورية بنكهات مختلفة وأيضاً للقهوة العضوية الطازجة. علاوة على ذلك، هناك طلب متزايد على أنواع خاصة من القهوة في الإمارات.

    يفضل بعض المستهلكين أصناف القهوة المتخصصة والمتطورة التي تُباع في المقاهي وفي بعض المحال الأخرى، وهناك محال توجد بها آلات تحميص داخلية. بشكل عام، يحب المستهلكون في الإمارات تذوق أنواع مختلفة من القهوة المتخصصة المعروفة عالمياً.

    وذلك بسبب تنوع السكان الأجانب في الدولة. بالإضافة إلى ذلك، وجد الخبراء أن المستهلكين يفضلون أيضاً القهوة الجاهزة الصحية بنكهات مختلفة، وسوف يكون للاستثمار في قنوات التسويق والتوزيع تأثير إيجابي في مبيعات البن بأنواعه المختلفة.

    مركز عالمي

    أصبحت الإمارات، ولا سيما دبي، مركزاً عالمياً لنشاط تجارة البن. ففي 2019، استثمرت دبي 35 مليون دولار في بناء مركز لتجارة البن تابع لمركز دبي للسلع المتعددة. ويمكن للمركز معالجة 20 ألف طن من حبوب البن الخضراء سنوياً ويوفر خدمات لتخزين هذه الحبوب ومعالجتها وتحميصها وتعبئتها.

    وكذلك وضع المركز خطة لمضاعفة طاقته الاستيعابية 3 مرات في المستقبل القريب وتسهيل التجارة العالمية للبن. يمكن للشركات المحلية منافسة العلامات التجارية العالمية من خلال حفاظها على معايير الجودة العالية أثناء استيراد حبوب البن.

     

    طباعة Email