العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موانئ دبي العالمية وروساتوم تطوّران ممراً بحرياً في القطب الشمالي

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تعمل موانئ دبي العالمية وشركة روساتوم معاً لتطوير ممر العبور القطبي الشمالي كطريق قابل للتطبيق ومستدام بين قارتي آسيا وأوروبا.

    وقّع الاتفاقية في سان بطرسبرغ كل من سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، وأليكسي ليكاتشيف، المدير العام لشركة روساتوم. وبموجب شروط الاتفاقية، ستؤسس موانئ دبي العالمية وشركة روساتوم مشروعاً مشتركاً يستثمر في بناء وتشغيل النقل والخدمات اللوجستية على طول ممر العبور الشمالي.

    ويوفر الطريق الشمالي ما يصل إلى 19 يوماً من وقت الرحلة بين جنوب شرق آسيا وشمال غرب أوروبا. وتشير الدراسات إلى أن ثلث تدفقات التجارة العالمية تتم بين القارتين، وسيقلل توفير وقت الشحن بشكل كبير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وعلى نحو حاسم، لا يمثل عرض السفن أو طولها أو طريقة سحبها مشكلة على طول ممر العبور الشمالي.

    وتم نقل رقم قياسي بلغ 33 مليون طن على طول ممر العبور الشمالي في عام 2020، وقد استهدف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين 80 مليون طن بحلول 2024. ولفتح الطريق أمام التجارة المستدامة، سيتم تنفيذ برنامج تطوير شامل، يتضمن تطوير الموانئ وخطوط النقل على طول الساحل الشمالي لروسيا لدعم النشاط الاقتصادي.

    وسلطت الجائحة الضوء على تحديات كبيرة في سلسلة التوريد والإمداد، حيث يعاني العديد من مالكي البضائع للعثور على حاويات لنقل بضائعهم. لذلك فإن هذه الخطة في التنويع في إيجاد طرق بديلة وتحدي الطرق والأساليب التقليدية توفر أمرين مطلوبين للحفاظ على النمو وإعادة بناء الثقة.

    وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: «بصفتها المزود الرائد للخدمات اللوجستية العالمية والذكية لسلاسل التوريد الشاملة، تدعم موانئ دبي العالمية جهود روسيا لتنويع التدفقات التجارية بين آسيا وأوروبا.

    ويحمل ممر العبور الشمالي فرصة تقصير أوقات العبور بين الشرق والغرب. لقد ألتزمت موانئ دبي العالمية بالفعل باستثمار ملياري دولار مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي، وسنواصل العمل مع شركائنا في روسيا لإيجاد حلول تسمح لممر العبور الشمالي بالتطور بشكل مستدام.

    وأضاف: «تقع على عاتق موانئ دبي العالمية مسؤولية توفير حلول تجارية موثوقة ومستدامة لعملائنا وإدارة وتشغيل الموانئ، وإضافة إلى إطلاق الجواز اللوجستي العالمي العام الماضي ومنصات التداول عبر الإنترنت مثل (DUBUY.COM)، بالإضافة إلى عمليات الاستحواذ الأخيرة على (Syncreon) و(Imperial Logistics)، نثبت أننا نواصل الاستثمار من أجل عملائنا. وقد كشف النقص في القدرات والاضطرابات أثناء الوباء عن نقاط ضعف في الاقتصاد العالمي».

    وسيفتح ممر العبور الشمالي إلى جانب الطرق البرية التي نستثمر فيها عبر آسيا، المزيد من الخيارات لنقل البضائع، مع دبي كمركز للتجارة العالمية بما يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الخروج من المحيط الإقليمي إلى العالمية والاستثمار في توظيف خبراتنا الوطنية المتراكمة لتطوير التجارة العالمية.

    وقال أليكسي ليكاتشيف، المدير العام لشركة روساتوم: «يفتح بناء البنية التحتية للنقل المستدام في القطب الشمالي فرصاً جديدة في تطوير العبور الأوراسي الذي يمكن تحقيقه في إطار زمني مثالي، إضافة إلى المساعدة في تقليل الأثر البيئي من خلال مسافات الطرق الأقصر وتطبيق حلول الطاقة منخفضة الكربون. ويمثل اليوم خطوة مهمة في تطوير شراكة دولية استراتيجية بين روساتوم وموانئ دبي العالمية».

     

    طباعة Email