العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    16 ساعة دون توقف بمعدل 4 رحلات أسبوعياً

    طيران الإمارات تدعم التجارة والسياحة بين دبي وميامي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة
    حطت طائرة «الإمارات» «بوينغ 777»، أمس، على أرض مطار ميامي في ولاية فلوريدا، بعد رحلة استغرقت 16 ساعة دون توقف، لتعزز الناقلة بذلك خيارات تجارية وسياحية واسعة بين دبي والمدينة الأمريكية الساحرة، بمعدل 4 رحلات أسبوعياً. 
     
    ولقيت الرحلة «إي كيه 213» استقبالاً تقليدياً، وتم رش الطائرة أثناء سيرها على أرض المطار بخراطيم المياه، وسط حشد من المستقبلين وهواة الطيران.
     
    واستخدمت طيران الإمارات للرحلة الافتتاحية طائرتها الشهيرة «بوينغ 777 (Gamechanger)»، وأتاحت للمستقبلين الاطلاع على التصاميم الداخلية للطائرة، التي تضم أجنحة الدرجة الأولى الخاصة المغلقة بالكامل بأبواب منزلقة من الأرض إلى السقف وميزات تصميم أنيقة للمقاعد مستوحاة من «مرسيدس بنز» الفئة «إس».
     
    وسوف تعمل خدمة ميامي بعد ذلك بطائرات الإمارات «بوينغ 777-300ER» بتقسيم الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الأولى، و42 مقعداً يتحوّل إلى سريرٍ شبه مستوٍ في درجة رجال الأعمال و304 مقاعد مريحة في السياحية.
     
    نقطة إضافية
     
    وتوفر الخدمة الجديدة إلى ميامي نقطة وصول إضافية من وإلى فلوريدا، إلى جانب أورلاندو، وتوسّع شبكة طيران الإمارات في الولايات المتحدة إلى 12 وجهة تعمل إليها أكثر من 70 رحلة أسبوعياً، ما يوفر مزيداً من الخيارات والرحلات المريحة من مختلف محطات شبكة خطوطها إلى جنوب فلوريدا. كما تربط المسافرين من ميامي.
     
    وكذلك من جنوب فلوريدا وأمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبي، عبر دبي، مع أكثر من 50 محطة في الشرق الأوسط وغرب آسيا وأفريقيا والشرق الأقصى وجزر المحيط الهندي.
     
    إقبال كبير
     
    وقال عيسى سليمان أحمد، نائب رئيس العمليات التجارية في طيران الإمارات لمنطقة الولايات المتحدة وكندا: «يسعدنا أن نبدأ خدمتنا التي طال انتظارها بين دبي وميامي، والتي نتوقع أن تلقى إقبالاً كبيراً من متعاملينا الذين يبحثون عن تجارب جديدة، وذلك مع تقدم حملات التطعيم في الكثير من الدول، بما فيها الإمارات والولايات المتحدة، وانفتاح العالم بأمان على السفر الدولي».
     
    وأضاف: «نتوقع مع توسيع الخيارات التي توفرها خدمة ميامي الجديدة، أن يرتفع الطلب، وتتعزز الأعمال التجارية، ويزداد الإقبال على الرحلات البحرية والترفيهية، وتتوثق العلاقات الاقتصادية والسياحية بين دبي وميامي ومحيطهما.
     
    نحن ملتزمون بتوسيع عملياتنا في الولايات المتحدة بما يتماشى مع الطلب المتزايد على السفر الجوي ونود أن نشكر السلطات وشركائنا في ميامي على دعمهم ونتطلع إلى تقديم منتجنا الفريد وخدماتنا الحائزة جوائز عالمية».
     
    خيارات واسعة
     
    ورحبت دانييلا ليفين، عمدة مقاطعة ميامي - ديد بطيران الإمارات. وقالت: «توسّع الخدمة الجديدة خيارات السفر للسياحة والترفيه لسكان ميامي ديد وزوارها، وتصلهم بثقافات جديدة واقتصادات متنامية. كما أن فتح أبوابنا للزوّار الجدد من دبي ومنطقة الشرق الأوسط، سوف يضيف إلى قائمتنا المتنامية من الوجهات العالمية ويعزز مكانة ميامي كمحور عالمي للسفر».
     
    ناقلة عالمية
     
    وقال رالف كيتي، مدير مطار ميامي الدولي: «نرحب بفخر بطيران الإمارات في مطارنا ونتطلع استقبال زوارنا من دبي والشرق الأوسط ومن مختلف أنحاء العالم. طيران الإمارات هي بلا شك واحدة من الناقلات العالمية الرائدة.
     
    كما أصبحت دبي واحدة من أكثر مدن العالم شعبية في رحلات الترفيه والعمل. ومع استمرار إقبال مواطنينا على السفر الجوي، يسعدنا أن نقدم لهم الآن خدمة طيران الإمارات ذات المستوى العالمي إلى وما بعدها».
     
    شهادة حقيقية
     
    وقال ويليام دي تالبرت، الرئيس والمدير التنفيذي لمكتب ميامي الكبرى للمؤتمرات والزوّار: «تعد خدمة طيران الإمارات من دبي إلى ميامي شهادة حقيقية على مكانة ميامي الكبرى كبوابة ووجهة عالمية المستوى. ومع إعادة فتح أبوابنا بأمان أمام الزوار الدوليين، يسعدنا الترحيب بعملاء طيران الإمارات الذين يأتون لزيارة مدينتنا والاستمتاع بشواطئها وطقسها المثالي على مدار العام».
     
    روابط تجارية
     
    وتمثّل الخدمة الجديدة إضافة مهمة إلى الروابط التجارية القائمة التي توفرها الإمارات للشحن الجوي، التي تشغّل رحلات شحن منتظمة إلى ميامي منذ أكتوبر 2020، حيث تنقل صادرات المنتجات سريعة العطب والإلكترونيات والمكونات الأخرى.
     
    بالإضافة إلى سلع التجارة الإلكترونية. كما سيّرت الناقلة سابقاً العديد من الرحلات العارضة «تشارتر» على طائراتها المخصصة للشحن من طراز «بوينغ 777F» لنقل الخيل من ميامي للمشاركة في مختلف فعاليات الفروسية والسباقات حول العالم. وقد زادت كميات البضائع التي نقلتها من وإلى ميامي منذ 2019 على 7700 طن.
     
    ومع إضافة ميامي، سوف يرتفع عدد الرحلات التي تشغلها طيران الإمارات إلى الولايات المتحدة إلى أكثر من 70 رحلة أسبوعياً، وتوفر ما يزيد على 26 ألف مقعد عبر بوسطن وشيكاغو ونيويورك «جون كينيدي» و«نيوارك» وهيوستن ودالاس ولوس أنجليس وسان فرانسيسكو وسياتل وواشنطن العاصمة وأورلاندو.
     
    وتغادر رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 213» مطار دبي الدولي الساعة 3:10 صباحاً وتصل إلى ميامي الساعة 11 صباحاً. أما رحلة العودة «ئي كيه 214»، فتقلع من مطار ميامي الدولي الساعة 9:10 ليلاً لتصل إلى دبي الساعة 7:35 مساء اليوم التالي. (جميع المواعيد بالتوقيت المحلي لكل من دبي وميامي).
     
    وجهات شعبية
     
    وتعد ميامي واحدة من أكثر وجهات العطلات شعبية في الولايات المتحدة والعالم وأكثرها استقطاباً للزوّار، وتمتد شواطئها على 35 ميلاً (56 كيلومتراً).
     
    وتشتهر هذه الحاضرة الساحلية بمرافقها الترفيهية المتعددة في الفن والموسيقى والعمارة والمطبخ. كما تعد ميامي إحدى البوابات الرئيسة إلى الولايات المتحدة، وواحدة من أكبر موانئ الرحلات البحرية والشحن في العالم، ومركزاً رئيسياً للمواصلات والأعمال، حيث تضم أكبر تجمع للمصارف والمؤسسات المالية في البلاد.
     
    ومع إقبال كثير من دول العالم على إعادة فتح حدودها وتخفيف القيود على السفر الدولي، تواصل طيران الإمارات توسيع شبكتها بأمان واستدامة. واستأنفت خدمات الركاب إلى أكثر من 120 وجهة، ومع نهاية يوليو الجاري، ستكون الناقلة قد استعادت نحو 90% من شبكة خطوطها ما قبل الجائحة.
     
    فيما حافظت دبي، منذ استئناف نشاطها السياحي بأمان في يوليو 2020، على مكانتها كواحدة من أكثر وجهات العطلات شعبية في العالم. فقد فتحت المدينة أبوابها أمام الزوار من رجال الأعمال والسياح الدوليين، حيث توفر لهم مجموعة متنوعة من التجارب ذات المستوى العالمي.
     
    ودبي أيضاً واحدة من أوائل مدن العالم التي حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، ما يشكل شهادة على فعالية تدابير دبي الشاملة لضمان صحة الضيوف وسلامتهم.
     
    جهود
     
    وتواصل طيران الإمارات بذل جهودها للتخلص من ضغوط السفر، وقد قادت الصناعة في حماية صحة عملائها لضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر، حيث تطبق أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة.
     
    كما أدخلت الناقلة أخيراً تقنية من دون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي. وعززت قدراتها أيضاً في التحقق الرقمي لتزويد عملائها بفرص أكثر للاستفادة من جواز سفر (IATA) هذا الصيف.
     
    ويستمتع المتعاملون في جميع الدرجات، وهم مطمئنون على سلامتهم ورفاهيتهم، بأكثر من 4500 قناة منوعة على نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ()ice، الحائز جوائز عالمية، بالإضافة إلى وجبات الطعام من إعداد طهاة عالميين.
     
    ولا تزال طيران الإمارات محافظة على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة.
     
    فقد عززت الناقلة أخيراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاءً ومرونة، ومددت أيضاً التغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت متعامليها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة في برنامج «سكاي واردز طيران الإمارات».
     
    طباعة Email