العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اتفاق على زيادة الإنتاج يرفع الأساس المرجعي للإمارات إلى 3.5 ملايين برميل

    تحالف «أوبك بلاس» يستجيب لمطالب الإمارات

    سهيل المزروعي

    أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في بيان التوصل إلى اتفاق مع شركائها لمواصلة زيادة الإنتاج اعتباراً من أغسطس بعدما استجابت لطلب من الإمارات بزيادة خط الإنتاج المرجعي للإمارات إلى 3.5 ملايين برميل يومياً بدءاً من مايو 2022. وأبدى معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية في تصريحات صحافية دعم الإمارات بقوة للاتفاق.

    وقال المزروعي، أمس، إن تحالف «أوبك بلاس» المؤلف من 23 دولة توصل إلى اتفاق كامل بشأن زيادة الإنتاج. وفي اجتماع عقد عبر الإنترنت، أوضح المزروعي أن «الإمارات تدعم بقوة القرار المتفق عليه»، مضيفاً «كان هناك حوار بنّاء مع مجموعة أوبك + والإمارات ملتزمة بالمجموعة حتى يحصل توازن في السوق». وأضاف: «أوبك بلس قوية وملتزمة حتى يكون هناك استقرار في سوق النفط، وحتى يتحقق التعافي من آثار فيروس كورونا».

    وقالت أوبك في بيانها إن الاتفاق ينص على قيام تحالف «أوبك بلاس» برفع الإنتاج 400 ألف برميل يومياً كل شهر اعتباراً من أغسطس، للمساعدة في دفع التعافي الاقتصادي العالمي مع انحسار الوباء.

    وأضافت أن التحالف «سيقيم تطورات السوق» في ديسمبر. ويمدد الاتفاق أيضاً الموعد النهائي لوضع سقف للإنتاج من أبريل 2022 إلى نهاية العام نفسه.

    والعتبة التي حددت في أكتوبر 2018 تنص على حصة إنتاج للإمارات بمقدار 3,17 ملايين برميل يومياً، وهي لا تعكس القدرة الإنتاجية الكاملة للبلاد التي ارتفعت إلى أكثر من 3,8 ملايين برميل يومياً في أبريل 2020 عشية التخفيضات الصارمة التي قامت بها المنظمة. وأفضت نقاشات الأمس إلى تسويات سيتم بموجبها رفع حصة الإنتاج للإمارات إلى 3,5 ملايين برميل في اليوم في مايو 2022. كما سيتم تعديل حصص بلدان العراق والكويت والسعودية وروسيا ونيجيريا والجزائر. حيث سيرتفع مستوى الأساس لكل من السعودية وروسيا إلى 11.5 مليون برميل يومياً من 11 مليون حالياً وللعراق والكويت بواقع 150 ألف برميل لكل منهما.

    وتضيف التعديلات ككل 1.63 مليون برميل يومياً للإمدادات من مايو العام المقبل وفقاً لحسابات وكالة رويترز.

    وذكرت أوبك+ في بيان أمس أنها سترفع الإنتاج بواقع مليوني برميل إضافية يومياً من أغسطس إلى ديسمبر 2021 أو 400 ألف برميل يومياً في الشهر.

    واتفقت المجموعة على تمديد الاتفاق حتى نهاية 2022 بدلاً من الموعد الحالي لنهايته في أبريل 2022 لإفساح المجال للتعديل في حالة تعثر التعافي العالمي بسبب سلالات جديدة لفيروس كورونا. ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل في الأول من سبتمبر، وفق ما جاء في بيان أوبك.

    طباعة Email