العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    200 مشارك في الملتقى الثاني الافتراضي لـ«مالية الشارقة المركزية»

    نظمت دائرة المالية المركزية بالشارقة أخيراً، الملتقى المالي الافتراضي الثاني للعام 2021، بحضور أكثر من 200 مشارك من مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والمستقلة.

    وتحدث في الملتقى ميرة السويدي، رئيس قسم الأنظمة المالية والتطبيقات الذكية بالدائرة، وبدر الزيود، أخصائي أمن المعلومات وإدارة المخاطر، وغانم الشامسي، ضابط عقود رئيسي، وناصر كشواني، أمين عام جائزة الأداء المالي المتميز، حيث لاقت جلسات الملتقى تفاعلاً حيوياً لافتاً من قبل المشاركين والحضور.

    وقالت هدى الياسي، مدير إدارة النظام المالي في دائرة المالية المركزية: نحرص في الدائرة على تنظيم هذا الملتقى باستمرار، وجاء الملتقى في نسخته الثانية للعام الجاري افتراضياً، ليتكامل مع النسخة الأولى ويضيف إليها.

    وتناول الملتقى في نسخته الثانية 4 موضوعات أساسية، حيث تطرقت ميرة السويدي، إلى كيفية التفعيل والشحن والدفع بواسطة بطاقة الهوية الإماراتية على أجهزة مصرف الشارقة الإسلامي، وفقاً للشراكة الاستراتيجية بين الدائرة والمصرف. موضحة الميزات الأساسية لبطاقة الهوية الإماراتية، كبطاقة آمنة ومطبقة لمعايير المصادقة الثنائية، وهي كما يعلم الجميع متوافرة لدى جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.

    وتحدث بدر الزيود، عن أمن المعلومات، وعرض لإحصائيات التهديدات السيبرانية عالمياً، والهندسة الاجتماعية والتصيد الاحتيالي ومؤشراته، والسياسات العامة لأمن المعلومات، والأدوار والمسؤوليات الأمنية، وتطرق أيضاً إلى أهمية اتفاقية عدم الإفصاح. كما تناول برامج الفدية، وغيرها من القضايا التي تتطلب وعياً وحذراً والتزاماً، كحماية المعلومات الشخصية، وكلمة المرور. وشدد على أن الموظف هو أفضل خط دفاع في موضوع أمن المعلومات، وليس التكنولوجيا.

    وناقش غانم الشامسي، الدورة المستندية الجديدة لبوابة الموردين «دورة العقود»، كما تم عرض فيديو توضيحي يتعلق ببوابة الموردين. وعرض مادة حول كيفية حل المشكلات التي يواجهها الموردون.

    ومن جانبه، تحدث ناصر كشواني، الأمين العام لجائزة الأداء المالي المتميز، عن النسخة الخامسة من الجائزة، ووجه التحية للفائزين في النسخة الرابعة من الجائزة، متمنياً المزيد من التميز والنجاح للجميع. ولفت إلى أن الجائزة تعزز الاستثمار الأمثل للموارد المالية والبشرية في الشارقة. وتسعى حكومة الشارقة من خلال هذه الجائزة إلى العمل على إحداث نقلات نوعية في الأداء المؤسسي الحكومي، وتهدف فيما تهدف إليه، تكريم المؤسسات والأفراد المتميـزين في المجال المالي تقديراً لجهودهم في رفع مستوى إدارة الموارد وحفظ المال العام. وتستند الجائزة إلى أعلـى المعايير الدولية للتميـز وأفضل الممارسات الإقليمية في هذا المجال، وتعتبر أداة محفزة لتحسين الإجراءات المالية والارتقاء بها نحو الأفضل.

    طباعة Email