العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون بين شنايدر إلكتريك و«جومبوك» لدعم الاستدامة في الإمارات

    وقعت شنايدر إلكتريك، الشركة المتخصصة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، اتفاقية شراكة مع مؤسسة «جومبوك» الاجتماعية الهادفة إلى زيادة الوعي حول الاستدامة والممارسات الخضراء في الإمارات. وبموجب الاتفاقية ستوحد شنايدر وجومبوك جهودهما لزيادة الوعي بقضايا الاستدامة، وتوفير فرص تطوعية مميزة لموظفي شنايدر إلكتريك في منطقة الخليج.

    وتتمثل أهداف مؤسسة «جومبوك» التي انطلقت في 2009، بالترويج لأنماط الحياة المستدامة والممارسات الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقالت تاتيانا أنتونيلي أبيلا، مؤسّسة ومديرة جومبوك خلال حفل التوقيع الرسمي للاتفاقية، والذي عقد في دبي: «بصفتنا مؤسسة اجتماعية، تهدف جومبوك إلى إحداث تأثيرات إيجابية ملموسة في المجتمعات التي تتواجد فيها، ولهذا نحن سعداء بتعاوننا مع شنايدر إلكتريك لدفع التغيير الإيجابي في المنطقة، حيث إن شركات مثل شنايدر إلكتريك تمهد الطريق أمام الشركات الأخرى لرؤية ما يمكن للشركات العالمية القيام به في المجتمعات المحلية، وهذه هي مهمتنا الرئيسية كمؤسسة اجتماعية».

    ووفقاً للاتفاقية، ستتعاون جومبوك مع شنايدر إلكتريك لتنفيذ المبادرات الخضراء في مرافق مكاتبها الموجودة في منطقة الخليج، وتوفير منصة قوية لبناء الاستدامة البيئية. وقال أشرف عبد الخالق، مدير الاستدامة والصحة والسلامة في شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة الخليج: تساهم هذه الشراكة في ترسيخ أهداف شنايدر إلكتريك لتصبح شركة أكثر استدامة في المنطقة، من خلال تنفيذ مشاريع المسؤولية الاجتماعية المحلية والحلول الخضراء. وتعزز هذه الشراكة أيضاً استراتيجية الاستدامة طويلة الأمد التي تعتمدها شنايدر إلكتريك في المنطقة، كما تدعم التوجهات الأخيرة لدولة الإمارات نحو إيجاد حلول أكثر استدامة للطاقة.

    وفي 2017، تم الكشف عن استراتيجية الإمارات للطاقة لعام 2050 كأول استراتيجية موحدة للدولة في مجال الطاقة، مما أدى إلى جهد مشترك بين جميع الجهات والهيئات المسؤولة عن قطاع الطاقة والمجالس التنفيذية في دولة الإمارات لتعزيز التحول نحو اعتماد المزيد من مصادر الطاقة المتجددة. وتهدف الاستراتيجية إلى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة إلى 50٪ (44٪ طاقة متجددة، 6٪ طاقة نووية)، مما يؤدي إلى تحقيق وفرة تقدر بـ 190 مليار دولار بحلول 2050.

    وتلتزم شنايدر إلكتريك بمواصلة العمل على تعزيز مبادئ الاستدامة بين شباب الإمارات. وقالت ناتاليا كيسينا، مديرة الاستدامة ونائبة رئيس الموارد البشرية في شنايدر إلكتريك لمنطقة الخليج خلال التوقيع إن موضوعات الاستدامة تم دمجها في برنامج التدريب الهجين الإماراتي الذي أطلقته الشركة أخيراً، ومعسكر المخيم الصيفي للاستدامة الافتراضي للأطفال لعام 2021، والذي تعقد دورته حالياً. وخلال الفترة من 2018 إلى 2020، ساعدت شنايدر إلكتريك عملاءها العالميين على توفير 134 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لتصل إلى 276 مليون طن تم توفيرها بنهاية الربع الأول 2021.

    طباعة Email