العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    10 % توقّعات نمو التحويلات المالية في الإمارات خلال عيد الأضحى

    أكدت مصادر في قطاع الصرافة تحسّن التحويلات المالية بشكل ملموس خلال الأسبوعين الماضيين وذلك بالتزامن مع بدء موسم السفر والعطلات الصيفية، متوقعين أن يسهم عيد الأضحى المبارك في تحقيق نمو بين 5 % و10 %، في القطاع، لا سيّما وأنّه يأتي متزامناً مع بدء إجازة الصيف وعودة حركة التنقل والسفر والسياحة بشكل عام.

    وأكّد محمد بيطار، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «الأنصاري للصرافة» في تصريحات خاصة لـ «البيان» ثقته التامة بقدرة قطاع الصرافة والتحويلات المالية في الإمارات على مواصلة النمو خلال النصف الثاني من العام الجاري.

    وبالأخص في ظل الدعم الحكومي المستمر والاستعدادات الجارية للخمسين عاماً المقبلة عبر حزمة من المشاريع الطموحة ضمن مختلف القطاعات الحيوية، فضلاً عن اقتراب موعد انطلاق معرض «إكسبو دبي 2020» الذي سيكون بلا شك دعامة أساسية من دعائم النمو الاقتصادي والاستثماري في الفترة المقبلة.

    وأفاد بأن الأشهر الماضية شهدت تحسناً ملموساً بصفة عامة ضمن قطاع صرف العملات الأجنبية والتحويلات المالية، بالنظر إلى عوامل عدة أوّلها تخفيف القيود المفروضة على السفر، واتساع حملات التطعيم ضد «كوفيد-19» في الإمارات وعودة الإنفاق إلى المعدلات الطبيعية.

    فضلاً عن بدء مرحلة التعافي في ظل المحفزات الاقتصادية التي أطلقتها حكومة الإمارات.

    وقد شهدت حركة التحويلات المالية بالفعل انتعاشاً، وهو ما أكّده تقرير «مصرف الإمارات المركزي» الذي أفاد بنمو نسبة التحويلات المالية للأفراد بمعدل 0.4% خلال الربع الأول من العام الجاري، أي ما يعادل 200 مليون درهم على أساس سنوي.

    ويعتبر نمو التحويلات المالية مؤشراً هاماً على تعافي قطاعات الأعمال والاقتصاد الوطني، حيث جاءت الإمارات في الصدارة بين الدول الأكثر تحويلاً للأموال عالمياً، محتلةً المركز الثاني بعد الولايات المتحدة، وفق «تقرير التحويلات والتنمية 2020» الصادر عن البنك الدولي.

    وتفيد البيانات الصادرة عن تقرير مصرف الإمارات المركزي للربع الأول من العام الجاري بأنّ الدول الثلاث الأولى من حيث نسبة التحويلات الشخصية الصادرة تشمل الهند في المرتبة الأولى بنسبة 28.9%، ومن ثمّ باكستان بنسبة 12.3%، والتي ارتفعت التحويلات الشخصية الصادرة إليها بمعدل 7.7% على أساس سنوي، فيما جاءت الفلبين بالمرتبة الثالثة بنسبة 6.6% على التوالي.

    وحول خطط «الأنصاري» خلال المرحلة المقبلة، قال بيطار: «نتطلّع دوماً إلى تبنّي خطط جديدة لدفع مسار النمو والتوسع ضمن الأسواق الرئيسية، تماشياً مع أهدافنا واستراتيجياتنا الطموحة في»الأنصاري للصرافة«.

    ونلتزم بإجراء مراجعات دورية لعروضنا الحالية بحثاً عن فرص لتطوير وتنويع وتعزيز جودة خدماتنا. ومما لا شكّ فيه بأنّ آفاق التوسعة ضمن القطاع غير محدودة، إلا أنّنا نضع ضمان تجربة عملاء متميزة في مقدمة أولوياتنا القصوى وفي صلب أهداف خططنا قصيرة أو طويلة الأجل».

    وعلى صعيد تعزيز التحول الإلكتروني قال بيطار: نتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى مواصلة الاستثمار في المبادرات الرقمية لدفع عجلة التحول الذكي وتلبية المُتطلبات الحالية والمستقبلية للعملاء بأفضل طريقة ممكنة، تماشياً مع مكانتنا كشركة رائدة ضمن قطاع الصرافة والتحويلات المالية.

    ويمثل تركيزنا على الحلول المبتكرة والخدمات الذكية دفعة قوية باتجاه الوصول إلى شريحة واسعة من جيل الشباب، والذي يتطلع إلى الاستفادة من المنصات الرقمية لإتمام المعاملات المالية بسهولة وسلاسة تامة. وقد شهدنا إقبالاً ملحوظاً على معاملاتنا الرقمية في عام 2020، حيث زادت قاعدة عملائنا عبر قنواتنا الرقمية بأكثر من 212% مقارنة بعام 2019، في حين أن أكثر من 14% من إجمالي معاملات التحويلات لدينا اليوم، تجري عبر تطبيقنا الذكي.

    من جهته توقع حسن فردان الفردان، الرئيس التنفيذي لشركة الفردان للصرافة نموًا ملحوظاً في حركة التحويلات وحركة الصرافة خلال فترة عيد الأضحى، حيث يرسل العملاء الأموال إلى عائلاتهم خارج الإمارات، وفي الغالب إلى الهند والباكستان وبنغلاديش ومصر، بالإضافة إلى دول أخرى.

    وأضاف: «شهدنا نمواً بارزاً خلال النصف الأول من هذا العام حيث نما قطاع تبديل العملات الورقية بشكل ملحوظ مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي ونتوقع نمواً طبيعياً للتحويلات خلال فترة عيد الأضحى».

    وحول ممرات التحويل الأكثر نشاطاً حالياً، أشار الفردان إنها الهند، الباكستان، بنغلاديش، الفلبين، مصر وأفريقيا بشكل عام.

    وحول خطط الفردان خلال المرحلة المقبلة، قال الفردان: إننا بصدد توسعة شبكة فروعنا في الدولة ونعتمد على منصات رقمية عديدة. هناك أيضًا تعاون كبير في مجال التكنولوجيا المالية وذلك لتعزيز الخدمات المالية التي تقدمها شركة الفردان للصرافة. وأشار أن حصة التحويلات التي تمر عبر القنوات الذكية تبلغ حالياً 10% من إجمالي حجم التحويلات مع وجود خطط لرفع هذه النسبة.

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    طباعة Email