العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصرف أبوظبي الإسلامي يعزز خدماته الرقمية خلال النصف الأول

    يواصل مصرف أبوظبي الإسلامي تعزيز خدماته المصرفية الرقمية عبر مجموعة من المبادرات الجديدة. وتأتي هذه الخطوة استجابة للزيادة الحاصلة في اعتماد عملاء المصرف بشكل أكبر على الخدمات الرقمية. وشهد المصرف في النصف الأول من 2021 زيادة بنسبة 30% في عدد مستخدمي القنوات المصرفية الرقمية مقارنة بنفس الفترة العام الماضي. وهناك حالياً ما يقرب من 700 ألف من عملاء المصرف يستخدمون الخدمات الرقمية بشكل يومي أو أسبوعي، وهو ما يمثل رقماً قياسياً يعادل 70% من عملاء المصرف. 

    وعلى مدى الـ 18 شهراً الماضية، قدّم المصرف خدمات مبتكرة توفر للعملاء تجربة مصرفية يسيرة وسهلة. وشهد المصرف منذ ذلك الحين نمواً بنسبة 58% في فتح الحسابات الجارية رقمياً و31% في التقديم لمعاملات التمويل الشخصي. وفيما يتعلق بخدمات الأفراد، فقد شهدت التحويلات المالية الرقمية ارتفاعاً بنسبة 88%، وتحديث بيانات العملاء ارتفاعاً بنسبة 40%، بينما انخفضت عمليات السحب النقدي بنسبة 8%، وإيداع الشيكات عبر فروع المصرف بنسبة 6%، مع إجراء أكثر من 95% من هذه الخدمات عبر القنوات الرقمية وهو ما يدل على الاستخدام المتزايد لخدمات الدفع الرقمية.

    وشهدت الخدمات المصرفية الرقمية للشركات طفرة مماثلة، حيث سجلت التعاملات اليومية لقسم الخدمات المصرفية للمؤسسات والشركات في المصرف 21 ألف معاملة في يونيو 2021، محققة زيادة بنسبة 95% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتمّ ما يقرب من 90% من تعاملات الشركات رقمياً، بالمقارنة مع 60% العام الماضي. وبالمثل، سجل قسم الخدمات المصرفية للأعمال 56 ألف تعامل في يونيو 2021، بزيادة 27% على أساس سنوي. وأُبرم ما يقرب من 92% من هذه التعاملات رقمياً، بالمقارنة مع 75% العام الماضي.

    وقال سامح عوض الله، رئيس شبكات التوزيع للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: تسلط أحدث أرقامنا الضوء على سرعة التحول الرقمي للمصرف على مستوى خدمات الشركات والأفراد. لا تتوقف رحلة الرقمنة هنا، بل نضاعف جهودنا لتوفير المزيد من الخدمات وتنمية قدراتنا الرقمية. لدينا عدد من المبادرات المزمع إطلاقها قريباً مثل الفروع بدون معاملات ورقية وتطبيق مصرفي جديد كلياً. ويعمل المصرف حالياً على مجموعة من المبادرات الرقمية الجديدة التي من المقرر أن يطرحها خلال الأشهر الستة المقبلة. ويطلق المصرف استراتيجية فروع بدون معاملات ورقية تهدف إلى توفير أكثر من مليوني ورقة بنهاية 2021، حيث ستنتقل معظم المعاملات في الفروع إلى النظام الرقمي.

    وينشر المصرف تقنية الذكاء الاصطناعي لمقاصة الشيكات، حيث يتم الآن مقاصة 400 شيك يومياً من دون أي تفاعل مع موظفي المصرف، ويهدف المصرف إلى مقاصة 65% من الشيكات رقمياً بحلول نهاية العام، ما سيرفع الكفاءة التشغيلية بفضل تقليل الفترة الزمنية لمعالجة الشيكات، وإدارة المخاطر بشكل أفضل، ووضع حد لعمليات الاحتيال.

    وتتضمن المبادرات الأخرى مواصلة تطوير روبوت الدردشة الخاص بالمصرف وترقيته بشكل مستمر ليكون قادراً دعم جميع الطلبات عبر النظام الرقمي للمصرف، وتطورت هذه الخدمة بشكل ملحوظ، وأصبحت قادرة الآن على معالجة وحل 85% من الاستفسارات.

    طباعة Email