العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بتكلفة تبدأ من 6 آلاف درهم لرخصة الأعمال

    مجمع الشارقة للابتكار يطرح باقة جديدة لتأسيس شركات ناشئة للمبتكرين

    أعلن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، عن إطلاقه «باقة المبتكرين»، دعماً للشركات الناشئة ذات الخدمات والأفكار المبتكرة، وتعتبر هذه الباقة الأولى من نوعها في المنطقة وتم تصميمها لأصحاب المواهب والمبتكرين الذين لديهم الرغبة لدخول عالم الأعمال ضمن بيئة عمل ابتكارية. إذ تتوفر الباقة بسعر تنافسي يبدأ من 6 آلاف درهم مع العديد من امتيازات الدعم الخاصة بالصناعات المتقدمة وخدمات الدعم المباشرة للشركات التي تسهم في نموها ونجاحها، مع توفير مساحات عمل مكتبية صممت وفق أرقى المستويات والحائزة العديد من الجوائز العالمية، بالإضافة لأهلية الحصول على تأشيرات إقامة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

    مرونة

    ومن خلال هذه الباقة الحديثة يمكن الاختيار من بين مجموعة واسعة من أنواع من رخص الأعمال وبمختلف القطاعات مع المرونة التامة لترقية الرخصة لمستويات مختلفة بعد إصدارها، هذا بالإضافة للمميزات الأخرى للمناطق الحرة كالإعفاء من الضرائب بنسبة 100٪ وملكية أجنبية بنسبة 100٪. كما يمكن فتح الحساب المصرفي في أقل من أسبوع.

    حيث يعتبر المجمع أحد الأماكن الرئيسية الحاضنة لمكونات الثورة الصناعية الرابعة في المنطقة، إذ يضم مركز الأعمال المتخصص «Maker Space» الذي يساعد الشركات والمبتكرين على تصنيع النماذج الأولية، والذي أطلق عليه «مختبر الشارقة المفتوح للابتكار - SOILAB» كأول حاضنة للشركات الناشئة والأعمال الابتكارية في الشارقة، ليكون بمثابة بيئة ملائمة للإبداع والابتكار.

    ويتجلى ذلك من خلال دعم تقنيات صناعة المستقبل لتكون الشارقة ومن خلال مجمع الشارقة للبحوث مركز اختبار عالمي المستوى لتجربة وتطبيق التكنولوجيا، ليكون هذا المجمع مركزاً محورياً لشبكة عالمية من المطورين والباحثين لدعم القطاع الصناعي والانتقال به إلى صناعة مستقبلية تعتمد على أحدث التقنيات الابتكارية، إذ تم طرح فكرة إنشاء أكاديمية ومراكز بحوث لصقل مهارات المستقبل وإنشاء جيل معرفي يصنع المستقبل بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

    منظومة

    كما يعمل مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار على وضع منظومة عمل متكاملة للصناعات الذكية في إمارة الشارقة بالتعاون مع جهات عالمية في سبيل تطوير تلك الصناعات والعمل على تطوير مصانع ذكية تعتمد على التقنيات الحديثة لتحاكي الثورة الصناعية الرابعة التي تصف حالة الصناعة في عصرنا الحالي من خلال دمج التقنيات الرقمية بالصناعة في عدد من المجالات، لتفرض الروبوتات المتقدمة.

    والذكاء الاصطناعي، والطباعة ثلاثية الأبعاد في طباعة (البلاستيك، الخرسانة «البناء»، والمعادن)، والمركبات ذاتية القيادة وغيرها وجودها في المنظومة الصناعية الحديثة، بحكم أن الشارقة لديها عدد كبير من المناطق الصناعية حتى باتت تعتبر عاصمة للصناعة في الإمارات.

    الأسرع

    وقال حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار: «يسعدنا أن نقدم هذه الباقة المخصصة للمبتكرين، ونشجع الشركات الناشئة على الاستفادة من هذه الفرصة الذهبية».

    كما أشاد المحمودي بالتسهيلات المقدمة للمستثمرين في دولة الإمارات بشكل عام وفي الشارقة بشكل خاص، وخاصة تلك الاستثمارات العاملة في المجال الصناعي والتقني الابتكاري، حيث يوفر لها كافة وسائل الدعم والتمكين بما يخدم تلك الاستثمارات ويساعدها في النمو والانتشار، مشيراً إلى استمرار المجمع في ابتكار المزيد من الباقات والخدمات التي تجعل منه وجهة للمستثمرين المبتكرين.

    وأضاف المحمودي: «في وقت مبكر من هذا العام، تم إطلاق شبكة الشارقة للمستثمرين «الملائكة» لتمويل المشروعات الناشئة الواعدة وذات الجدوى الاستثمارية.

    وهذا دليل آخر على ثقة المستثمرين في المجمع والشركات الناشئة العاملة فيه. نحن ندعم بقوة رواد الأعمال في مجال التقنيات الناشئة من خلال تطوير التجمعات الاقتصادية العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات الابتكار والإبداع والتصميم وتوفير رأس المال في مراحل مبكرة لتحويل الفكرة إلى أعمال فاعلة، مما يجعل الشركات المحلية من بين الأفضل في العالم في التكنولوجيا والخدمات المتقدمة».

    سهولة

    وأضاف المحمودي: «إن مجمع الشارقة للابتكار لديه نظام بيئي ابتكاري مميز يمكن أن يدعم ولادة وانطلاق الشركات الابتكارية الناشئة من خلال سهولة الوصول إلى الموارد الأكاديمية عبر 22 مؤسسة تعليمية مجاورة، بالإضافة إلى تسهيل الوصول إلى الأسواق في جميع أنحاء العالم، نحن نقدم أيضاً دعماً حكومياً محلياً وإقليمياً، مع إمكانية تقديم الأراضي والمختبرات الحديثة لعمليات الاختبار والتجريب وصناعة النماذج الأولية وغير ذلك الكثير».

     وتابع: «ندعو رواد الأعمال المحليين والإقليميين والشركات الناشئة العالمية للانضمام إلينا في المجمع، حيث توسيع نطاق أعمالهم من خلال التعليم والإرشاد والتمويل».

    طباعة Email