العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أدفانس أرمور إنجنيرنج» البريطانية توسع استثماراتها باستئجار أراضٍ جديدة في «حرة مطار الشارقة»

    أعلنت شركة «أدفانس أرمور إنجنيرنج» البريطانية المتخصصة في اللحام الميكانيكي والقطع وتصنيع ومعالجة الصلب التي تتخذ من المنطقة الحرة بمطار الشارقة مقراً لعملياتها، توسيع استثماراتها في المنطقة باستئجار أراضٍ جديدة بمساحة 19,500 قدم مربع تضاف إلى 48,000 قدم مربع ليصبح المجموع 67,500 قدم مربع، وبإجمالي استثمار بقيمة 20 مليون درهم، بما يؤكد مكانة الشارقة مركزاً رائداً للاستثمار الأجنبي ووجهة مفضلة للصناعات العالمية.

    وتم مؤخراً توقيع اتفاقية بهذا الصدد من قبل سعود سالم المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وسايمون هيرست المدير العام للشركة المستثمرة.

    توسيع

    وبموجب مذكرة التفاهم ستقوم الشركة البريطانية بتوسيع مساحة مصنعها وتشييد مرافق حديثة لها تعزز مسيرتها في تزويد السوق المحلية وأسواق المنطقة بأحدث منتجات اللحام الميكانيكي والقطع الدقيق والقطع المشكّلة على البارد، إلى جانب توظيف خبراتها في توفير حلول مبتكرة ومساعدة عملائها أثناء تطوير المشاريع المعقدة التي تتضمن مواد متخصصة باستخدام فولاذ من الدرجة الخاصة ذات القوة العالية والدروع المصفحة.

    ويعكس توسع الشركة التي تعمل في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي منذ العام 2016، دور ومساهمة المنطقة في تحقيق أهداف «مشروع 300 مليار» الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، من خلال سعيها نحو توفير كافة الامتيازات الجاذبة والمستقطبة للاستثمارات الصناعية الكبرى، ونجاحها في خدمة خططهم التشغيلية في الأسواق وتوفير كل أسباب النجاح لهم، بما يؤكد مكانة الشارقة كواحد من أهم المقاصد العالمية للصناعات المبتكرة وبوابة للتوريد الصناعي إلى الشرق الأوسط.

    مراكز 

    وقال سعود المزروعي: نحرص في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي على دعم جهود دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة للوصول بالقطاع الصناعي المحلي إلى مراكز متقدمة عالمياً، خاصة وأن الشارقة تمتلك قاعدة صناعية تعد الأكبر على مستوى الدولة والمنطقة، وقد نجحت بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في ترسيخ مكانتها وجهة صناعية تواكب التغيرات العالمية وتعتمد على الابتكار والتميز في مختلف المجالات.

    تسهيلات 

    وقال سايمون هيرست: إعلاننا عن توسيع عملياتنا جاء انطلاقاً من النجاح الذي حققناه باتخاذ إمارة الشارقة مركزاً إقليمياً وعالمياً لنشاطاتنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم، وذلك بفضل موقع الإمارة الاستراتيجي بين الشرق والغرب.

    فضلاً عن التسهيلات والدعم الذي قدمته «حرة مطار الشارقة» وما تمتلكه من مزايا مثالية لخدماتنا، سواء من حيث الأراضي المجهزة بالبنية التحتية، والمستودعات، والمكاتب، وخدمات التخزين، وإدارة النقل، ومرافق التصنيع وغير ذلك من المرافق المتكاملة والمخصصة لمنتجات الحديد والصلب، والتي كانت سبباً من أسباب نمو شركتنا وتوسيع محفظة عملائنا في قارات العالم المختلفة.

    وأشار إلى أن استئجار أراضٍ جديدة جاء نتيجة للطلب المتزايد على ما تقدمه الشركة من خدمات في قطاعي الدفاع والصناعة، خاصة خدمات القطع من خلال الليزر، والثني، واللحام، وطلاء القطع الصلبة والباليستية الخاصة بالمركبات المدرعة، لافتاً إلى أن الشركة تمتلك خبرة واسعة مكنتها من تطوير شبكة واسعة من العملاء في أكثر من 30 دولة في 6 قارات. وتصنع الشركة كبائن مدرعة ملحومة ومطلية يتم تصديرها إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب أفريقيا والهند وإندونيسيا، وتعمل على تصنيع المكونات الفولاذية في قطاع الدفاع والأمن لمختلف الأسواق العالمية.

    طباعة Email