العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي تستضيف المؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي 20 سبتمبر المقبل

    27 مليار دولار استثمارات فندقية قيد الإنشاء في دول التعاون الخليجي

    أصدر المؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي (AHIC) التقرير السنوي الرابع لتوقعات الاستثمار الفندقي في المنطقة، وذلك قبل تنظيم الحدث في نسخته السابعة عشرة، التي ستتم استضافتها في منتجع مدينة جميرا في دبي في الفترة من 20 إلى 22 سبتمبر 2021. 

    وفقاً للدراسة التي أجرتها «ميد بروجكتس» التابعة لشركة «ميد»، الشركة المنظمة للمؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي بالتعاون مع شركة «بينتش»، تبلغ قيمة الاستثمارات الفندقية 27 مليار دولار أمريكي في مشاريع قيد الإنشاء في المنطقة. فقد بلغ حجم الاستثمار في بناء مشاريع فندقية جديدة في دول الخليج أكثر عن 3.5 مليارات دولار أمريكي في عام 2020 وحده.

    وقال إد جيمس، مدير المحتوى والتحليل لدى «ميد بروجتكس» الرائدة في مجال متابعة وقياس أداء المشروعات: على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19».

    إلا أنه ما زال هناك مؤشرات جيدة تدعو إلى التفاؤل بنمو القطاع الفندقي على المدى المتوسط. وتابع قائلاً: لقد تم منح عقود بناء فنادق جديدة بقيمة 3.5 مليارات دولار أمريكي في دول الخليج خلال الثمانية عشرة شهراً الماضية في فترة الذروة للوباء، مما يشير إلى أن المستثمرين يتوقعون عودة السوق إلى طبيعته في العامين أو الأعوام الثلاثة القادمة تزامناً مع موعد تسليم وافتتاح المشاريع الجديدة. 

    وأضاف جيمس قائلاً: إن التوقعات أكثر تفاؤلاً على المدى البعيد مع استثمارات فندقية يبلغ حجمها 27 مليار دولار أمريكي في مشاريع فندقية قيد الإنشاء. وقال:

    تتصدر المملكة العربية السعودية غالبية الاستثمارات من خلال المشاريع السياحية الضخمة الجاري إنشاؤها وعلى رأسها مشروع نيوم في البحر الأحمر، وأمالا وبوابة الدرعية والعلا وغيرها الكثير «. وأضاف: من المتوقع مع اكتمال هذه المشاريع أن تتوفر أكثر عن 40000 غرفة فندقية في القطاع الفندقي الناشئ في المملكة، التي تسعى من خلاله إلى تنوع اقتصادها الوطني لتلعب دوراً عالمياً رائداً في سوق السياحة الفاخرة والراقية.

    كما تشمل هذه الاستثمارات مشاريع ضخمة مخططاً لها في سلطنة عمان، كمشروع تلال ينكيت الذي سيضم فندقين من فئة الخمس نجوم ووحدات سياحية وسكنية أخرى.

    ومن المتوقع أن يصل عدد الغرف الفندقية مع اكتمال بناء الفنادق والشقق الفندقية الجاري إنشاؤها في دول مجلس التعاون الخليجي، إلى ما يقارب 75900 غرفة في الفترة ما بين 2021 – 2024. 

    ستتم مناقشة الآفاق المستقبلية للاستثمار الفندقي في الشرق الأوسط وأفريقيا بعمق في النسخة السابعة عشرة للمؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي، بحضور محللين من شركات الأبحاث بما فيها STR و HotStats و HVS و JLL بهدف إضافة المزيد من الرؤية حول تعافي المنطقة وأدائها ومشاريعها المستقبلية. 

    وقال جوناثان ورسلي، رئيس شركة Bench ومؤسس المؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي: تعد الدراسة التي تزودنا بها»ميد«عن توقعات أداء الاستثمار الفندقي في غاية الأهمية، فهي بمثابة نقطة انطلاق إيجابية للمحادثات التي سيشهدها مؤتمر الاستثمار الفندقي 2021. إن القطاع الفندقي في طريقه إلى التعافي، ونحن نتطلع إلى توفير منصة مهمة للغاية للمستثمرين والمشغلين للالتقاء وتداول فرص إجراء الأعمال التجارية.

    وأضاف: لطالما دعمنا المشهد السياحي المتنوع والملهم في المملكة العربية السعودية من خلال مؤتمر الاستثمار الفندقي السعودي (SHIC)، الذي سيكون جزءاً من نسخة هذا العام لمنتدى الاستثمار الفندقي في حلته الجديدة، ولهذا السبب نحن متحمسون للغاية لرؤية عودة السوق إلى المقدمة مع تعافي القطاع من تأثير جائحة»كوفيد - 19«. 

    سيجمع المؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي (AHIC) الذي أعيد تصوره لعام 2021، المجتمعات الاستثمارية الأربعة المترابطة تحت مظلة واحدة بما فيها المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي (AHIC) ومؤتمر الاستثمار الفندقي السعودي (SHIC) ومنتدى الاستثمار الفندقي الأفريقي (AHIF) والمنتدى العالمي للاستثمار في المطاعم (GRIF).

    تحت شعار»نرتقي معاً" أو Rise Together، سيناقش ملاك الفنادق والمطاعم والمطورون والمستثمرون والمشغلون القضايا الكبرى المتعلقة بعودة القطاع بعد التعافي من تأثير الجائحة ليكون أقوى وأكثر مرونة من أي وقت مضى.

    طباعة Email