العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مزرعة عمودية تنتج آلاف الأطنان في «دبي الصناعية»

    خلال توقيع الاتفاق بين «سوكوفو» ومدينة دبي الصناعية | من المصدر

    وقّعت شركة «سوكوفو» أمس اتفاقية مع مدينة دبي الصناعية أحد أكبر مراكز التصنيع والخدمات اللوجستية في المنطقة لتأسيس مزرعة عمودية ستنتج آلاف الأطنان من الخضراوات الورقية والفواكه والخضراوات سنوياً.

    والمزرعة الداخلية التي تبلغ مساحتها 100 ألف قدم مربعة منها 25 ألف قدم مساحات مبنية ستزرع فيها محاصيل الكرنب والسبانخ والخس والطماطم والفراولة والبطيخ وتزود مئات محال السوبر ماركت والفنادق وكبار الطهاة في جميع أنحاء البلاد بالخضراوات الطازجة وتأتي أهمية مثل هذه المزارع العمودية في دولة الإمارات من دعمها استراتيجية الأمن الغذائي المعتمدة على الابتكار.

    ويستقطب هذا القطاع مهارات عالية وتدعم استراتيجية الأمن الغذائي القائمة على الابتكار في الإمارات مع ازدهار الزراعة العمودية على صعيد الدولة وستبنى المنشأة الصديقة للبيئة التي تعتمد تقنية الزراعة من دون تربة بسقف قابل للسحب لزيادة الضوء الطبيعي وتقليل استهلاك الكهرباء مع ترشيد استخدام المياه لتوفير العناصر الغذائية الضرورية للمحاصيل والحفاظ على الجودة والنضارة.

    وبوساطة معدات المعالجة والفرز الحديثة سيتم تعقيم المنتجات وتعبئتها ضمن نظام تسليم سريع وفعال من المزرعة إلى طاولة الطعام كما ستستخدم المنشأة أبراجاً دوارة يبلغ ارتفاعها سبعة أمتار لضمان وصول أشعة الشمس بشكل متساوٍ لجميع المحاصيل ما يؤمن الحصول على منتجات أفضل ويتم تصميم المصنع على نحو يضمن تلبية الطلب في السوق مع الالتزام بأعلى مستويات جودة وسلامة المنتجات. وقال سعود أبو الشوارب المدير العام لمدينة دبي الصناعية إن التزام الإمارات الأمن الغذائي القائم على الابتكار يجعل كل شيء ممكناً بما في ذلك زراعة البطيخ والطماطم والفراولة والكرنب في مناخ جاف محدود المياه والأراضي الصالحة للزراعة.

    وتمثل اتفاقيتنا مع شركة سوكوفو لبناء مزرعة عمودية بمستوى عالمي فصلاً مهماً في مستقبل إنتاج الغذاء ويسعدنا الترحيب بها في مدينتنا الصناعية. وقال هارش غرباني المدير لدى شركة سوكوفو: نتطلع إلى إنتاج فاكهة وخضار خالية من المبيدات الحشرية تزرع وتباع فقط داخل الإمارات لنزود السوق المحلي منتجات طازجة طوال 365 يوماً في السنة.

    وتغطي مدينة دبي الصناعية أكثر من 550 مليون قدم مربعة وصُممت المدينة حول مخطط رئيس عالمي المستوى يقسم منطقة الأعمال الضخمة إلى مناطق استراتيجية ركز كل منها على قطاع معين وتغطي منطقة قطاع الأغذية والمشروبات مساحة إجمالية قدرها 23.5 مليون قدم مربعة وتضم أكثر من 60 شركة لتصنيع الأغذية والمشروبات ومنها شركة بركات وباتشي ومجموعة المراعي وبركة للتمور وليفكون، إضافة إلى 11 مصنعاً لإنتاج المواد الغذائية قيد الإنشاء.

    750 شريكاً

    تحولت مدينة دبي الصناعية بوجود أكثر من 750 شريكاً تجارياً إلى مركز تصنيع وخدمات لوجستية تشكل محركاً استراتيجياً وعاملاً تمكينياً لعديد من المبادرات الحكومية بما فيها استراتيجية دبي الصناعية 2030 والاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 واستراتيجية الإمارات للطاقة النظيفة 2050.

    طباعة Email