رجل الأعمال الهولندي بلال موتي يحصل على الإقامة الذهبية في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

منحت دولة الإمارات العربية المتحدة رجل الأعمال الهولندي المقيم في دبي، بلال موتي تأشيرة ذهبية لمدة 10 سنوات.

وبلال موتي، الشريك الإداري لمجموعة "ويندميلز" لخدمات التثمين مقيم في دولة الإمارات منذ فترة طويلة.

وقال موتي: "تغمرني وعائلتي سعادة بالغة لمنحنا التأشيرة الذهبية لمدة 10 سنوات من قبل السلطات الإماراتية. "نشعر بترحيب أكبر للعيش هنا والاستمرار في ما أقوم به من أعمال، وإضفاء مالدينا من ميزات مهنية واجتماعية لهذا النمو والتطور غير المسبوق الذي يحظى به هذا البلد".

وأضاف "لقد قررت أن أنشئ مشروعي هنا في دولة الإمارات لما تحظى به من سمعة دولية في ما يتعلق بالمهنية والحرفية في اجتذاب الأعمال الضخمة، ولكونها سوقاً ينمو بسرعة مذهلة، وبالفعل أشعر بالسعادة لقراري الناجح وأتوقع تطور وتنامي الاقتصاد المحلي خلال السنوات العشر المقبلة"

وقد تحولت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مركز عالمي للأعمال خلال العقود الثلاثة الفائتة، بفضل ماتنعم به من أمن وأمان، وبفضل القوانين المساندة للعمل وأيضاً بفضل البنية التحتية المتطورة، والتنوع، والتميز اللذين يميزان قطاعات اقتصادية عدة. ولا يمكن تجاهل عامل آخر ساهم في هذا التحول، ألا وهو عدم وجود ضريبة على الدخل، كما هو الحال عند أغلب منافسيها.

وكانت دبي أول مدينة في المنطقة العربية منحت الوافدين منذ ما يقرب من عقدين الحق المطلق في التملك العقاري، وتملك الأعمال في المناطق الحرة منذ ما يقرب من عشر سنوات. وحالياً تعد دبي الأولى للمرة الثانية التي تسمح لرجال الأعمال بتملك شركاتهم بنسبة 100%.

ومما لاشك فيه، فإن مثل هذه المبادرات العظيمة من شأنها تحقيق استقرار وديمومة الاستثمار الأجنبي، كما ستؤدي حتماً إلى اتساع وتمدد الأعمال وتحقيق قفزات هائلة خلال العشر سنوات المقبلة.

ومن ناحية أخرى سوف يكون معرض "إكسبو 2020 دبي" منصة عرض تاريخية أخرى تظهر للمجتمع الدولي ما تتميز به دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال المنافسة، وكونها سوقاً سريع النمو والتطور.   

طباعة Email