اقتصادية الشارقة تصدر تقريرها السنوي 2020 بعنوان «الاستدامة في زمن التحديات»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة تقريرها السنوي لعام 2020 والذي حمل عنوان «الاستدامة في زمن التحديات» ويستعرض أهم التطورات والأحداث التي شهدتها القطاعات الاقتصادية والإجراءات والجهود التي اتخذتها الدائرة في كل القطاعات والأنشطة، وذلك لتقديم أداة شاملة للمتعاملين في القطاعات الاقتصادية في الإمارة وتعريفهم بأهم النتائج التي حقّقتها تأكيداً لجهودها الهادفة إلى تحقيق رؤيتها لجعل إمارة الشارقة الوجهة الاقتصادية الأولى محلياً وإقليمياً في الابتكار والثقة والسعادة.

وأكد سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس الدائرة أن إمارة الشارقة نجحت في الخروج من عام 2020 بأداء اقتصادي متوازن ومستدام، حيث قدمت الشارقة محفزات اقتصادية على مرحلتين، وصلت في مجموعها إلى نحو مليار درهم، في محاولة لتعزيز استمرارية التنمية في مختلف المجالات والتخفيف من حدة التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية، مما عزز من متانة القطاعات الاقتصادية والصناعية، وأوضح أن الدائرة مستمرة في العمل على عدد من القطاعات والمحاور التنموية وليس فقط الأنشطة الاقتصادية، من خلال التطوير المستمر لبيئة الأعمال عبر عمليات التوفيق بين الأعمال واستخدام تقنيات المستثمر الذكي والاعتماد على بطاقات الشركاء المتميزين واستخدام التقنيات الرقمية وتطبيق المسرعات الحكومية ومواصلة الجودة لإدارة استمرارية الأعمال والذي يضمن جودة أداء الخدمات الرقمية في بيئة الأعمال، والتطور في مجالات رأس المال البشري في بناء القدرات الابتكارية والاستثمار على القدرات المواطنة في الجامعات.

وقالت نورة يوسف بن صندل نائب مدير إدارة التخطيط والدراسات الاقتصادية، إن إصدار التقرير السنوي يعتبر حدثاً سنوياً مهماً يواكب النهضة التي تشهدها الإمارة والتي تتطلب توافر البيانات والإحصاءات والتحليلات للمستثمرين وصناع القرار، ويرصد التقرير أهم المؤشرات الاقتصادية في إمارة الشارقة بهدف توثيق التطورات والرؤى الاقتصادية للإمارة، وهذا بدوره يسهل لمختلف الجهات الاطلاع على التقرير السنوي وأن تستنبط آفاق ومستقبل التطور في الشارقة ويوثق المسيرة الاقتصادية للإمارة عبر رصد وتسجيل كل التطورات والمتغيرات التي تتحقق سنوياً على مستوى الأنشطة والقطاعات المختلفة ويعكس الجهود المبذولة للارتقاء بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية اقتداءً بالتوجيهات السامية لصاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تبني السياسات الاقتصادية الداعمة للنمو الاقتصادي والمرتكزة على بناء الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة إلى جانب إيجاد المناخ الملائم لتفعيل الاستثمارات في القطاعات الإنتاجية والخدمية المختلفة.

وقالت شما النعيمي نائب رئيس قسم التخطيط الاقتصادي ومدير مشروع التقرير، إن التقرير السنوي العاشر يضم سبعة محاور رئيسية تغطي كل الجوانب التي تتبناها الدائرة وتعمل فيها وتعنى بها، حيث جاء المحور الأول بعنوان استمرارية العمل في زمن الجائحة، وجاء المحور الثاني بعنوان تخطيط اقتصادي مستمر ومستدام، وتحدث المحور الثالث عن التخطيط الاستراتيجي وجودة الأداء، وجاء المحور الرابع ليؤكد على أداء استثنائي في الرقمنة والتكنولوجيا، وفي المحور الخامس جاء دعم حقوق المستهلك والمستثمر معاً، وتناول المحور السادس الشراكات الاستراتيجية الراسخة، واختتم التقرير بالمحور السابع والذي حمل عنوان «كوادر مهنية طموحة».

طباعة Email