«المالية المركزية بالشارقة» تفعّل شحن ودفع رسوم المعاملات الحكومية عبر الصراف الآلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشنت دائرة المالية المركزية بالشارقة، ومصرف الشارقة الإسلامي، مؤخراً، خدمة شحن ودفع رسوم معاملات الجهات الحكومية في إمارة الشارقة، من خلال بطاقة الهوية الإماراتية، وعبر أجهزة الصراف الآلي التابعة للمصرف، على أن يتم اكتمال تفعيل الخدمة في جميع الأجهزة التابعة للمصرف قبل نهاية شهر أغسطس المقبل، في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت هدى الياسي مدير إدارة النظام المالي في دائرة المالية المركزية بالشارقة، أن حكومة الشارقة سبّاقة على المستوى المحلي والإقليمي، في قبول بطاقة الهوية كوسيلة مفضّلة لسداد وتحصيل رسوم المعاملات والخدمات الحكومية في الإمارة، انطلاقاً من حرصها على التسهيل على العملاء، وتمكينهم من الحصول على الخدمات على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع، بدون انتظار، ومن أي مكان، وفي الوقت المناسب لهم.

وأشارت إلى أن الدائرة باتت توفر خيارات واسعة لسداد الرسوم، تحقق المرونة والأمان، ومنها بطاقة نظام الإيصال الذكي «تحصيل»، وبطاقات الائتمان والخصم، ومحافظ الدفع الرقمي العالمية، أبل باي وغوغل باي وسامسونغ باي، بالإضافة إلى الدفع من خلال المواقع الإلكترونية، مضيفةً أن الدائرة ستواصل تطوير أنظمتها، وتحسين خدماتها لتعزيز كفاءة المنظومة المالية في الإمارة.

وأعرب وليد العمودي رئيس الخدمات المصرفية الرقمية بمصرف الشارقة الإسلامي، عن شكره لدائرة المالية المركزية، على ثقتها بالمصرف، وتعاونها المستمر معه، لخدمة متعاملي حكومة الشارقة، والتسهيل عليهم، وتذليل أي عقبات قد يواجهونها في عمليات الدفع، مؤكداً أن الأنظمة الحديثة التي يعتمدها المصرف، قادرة على مواكبة احتياجات الجهات الحكومية، في ما يتعلّق بآليات تحصيل الرسوم والمعاملات، وتسهيل سدادها.

وثمّن العمودي التعاون بين الجهات الحكومية في الإمارة، ومصرف الشارقة الإسلامي، مشيراً إلى أن المصرف لديه كافة المقومات والإمكانات الرقمية التي تواكب متغيرات وتحديات العصر، نظراً للإقبال المتزايد على الخدمات الرقمية المطورة.

وكانت الدائرة وقعت في 2017، اتفاقية مع هيئة الإمارات للهوية (الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية حالياً)، لاستخدام بطاقة الهوية الإماراتية، كوسيلة دفع إلكترونية للأفراد في جميع معاملات حكومة الشارقة، وهو ما أتاح لها توفير خاصية فتح حسابات الأفراد، وتعبئة الحسابات، وشحن بطاقات الهوية في العديد من المصارف وشركات الصرافة، بسهولة وسرعة وأمان.

ويسهم الدفع باستخدام بطاقة الهوية، في تقليل عدد البطاقات الموجودة مع العملاء، والاستفادة من المميزات الأمنية التي تتمتع بها الهوية، وفي مقدمها التصديق الرقمي المعزز بدقة وأمان البيانات والمعلومات وسلامتها من التزوير، وهو ما يعزز تمكين التحول الرقمي في جميع الخدمات الحكومية بإمارة الشارقة.

طباعة Email