أحمد عبد الكريم جلفار وفاطمة العفيفي ينضمان لمجلس إدارة «الإمارات للدراسات المصرفية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، اجتماعاً برئاسة هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وأعضاء مجلس الإدارة، وجمال الجسمي أمين سر الجمعية العمومية المدير العام للمعهد، وذلك في مقر المعهد بمدينة دبي الأكاديمية بدبي.

واستعرض مجلس الإدارة جدول الأعمال المكون من الاستماع إلى التقرير السنوي عن أنشطة المعهد لعام 2020-2021، والاستماع إلى تقرير خطة العلاقات العامة والترويج للمعهد في العام الماضي.

كما قرر مجلس الإدارة اختيار عضوين جديدين لمجلس الإدارة وهم أحمد عبد الكريم جلفار ممثلا عن بنك دبي التجاري وفاطمة عفيفي ممثلا عن بنك أتش اس بي سي وتقدم هشام القاسم رئيس مجلس الإدارة بالشكر والتقدير لأعضاء الجمعية العمومية في المعهد على دعمهم اللامحدود للأنشطة وبرامج المعهد. وأيضاً شكر المصرف المركزي وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة.

كما تقدم جمال الجسمي مدير عام المعهد وأمين سر مجلس الإدارة، بالشكر والتقدير إلى رئيس ونائب الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة على جهودهم لدعم مسيره المعهد نحو تنفيذ استراتيجيته.

وعلى الانجازات التي شهدها المعهد في مختلف مجالاته خلال الدورة السابقة قال: لقد تم تضافر الجهود لوضع مسار استراتيجي متطور مبني على اتباع المنهج العلمي والأساليب والوسائل العلمية المتطورة في إعداد الخطط والبرامج تأكيدا للتكيف والتفاعل مع المتغيرات البيئية لدى المؤسسات المصرفية والمالية والتنافس لتبوؤ مكانة مرموقة بين المؤسسات الاخرى على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.

واستعرض جمال الجسمي، خلال الاجتماع أبرز الأنشطة والبرامج التي نفذها المعهد وتحدث عن التحول الإلكتروني الكامل وعن ونجاح العملية التعليمية من خلال برامج التعلم عن بعد.

وقال الجسمي، إن المرأة الإماراتية أصبحت ركيزة أساسية في بناء القطاع المصرفي بالدولة بفضل الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة، الذي كان أكبر داعم لمسيرة تقدّم المرأة الإماراتية انطلاقاً من إيمانه بقدرتها على تبوّؤ أعلى المراكز.
 
وأكد أن العمل في القطاع المصرفي تحديداً يعد نقطة انطلاق وتمكين للمرأة للعمل في باقي القطاعات، وذلك بفضل جودة التدريب والتأهيل في القطاعين المالي والمصرفي في الدولة.

 

طباعة Email