الشارقة تبيع صكوكاً بـ 750 مليون دولار لأجل 10 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

 باعت إمارة الشارقة، أمس، صكوكاً لأجل 10 سنوات، بقيمة 750 مليون دولار، في ثاني طرح لسندات دولية هذا العام.

وأظهرت وثيقة لأحد البنوك المشاركة في العملية، أن الإمارة باعت السندات الإسلامية عند عائد 3.2 %، بانخفاض 30 نقطة أساس عن السعر الاسترشادي الأولي، بعد أن استقطبت الصكوك طلبات اكتتاب تزيد على 2.75 مليار دولار.

واقتصاد الشارقة متنوع، إذ يسهم قطاع التعدين والمحاجر، الذي يشمل النفط الخام والغاز الطبيعي، بواقع 4.3 % فقط من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي العام الماضي، وفقاً لنشرة الطرح. 

والإمارة حاصلة على تصنيف (‭‭BBB-‬‬) في الأمد الطويل، مع نظرة مستقبلية مستقرة من ستاندرد أند بورز، وتصنيف (‭‭Baa3‬‬) مع نظرة مستقبلية سلبية من موديز، وجمعت 1.25 مليار دولار من صفقة سندات تقليدية على شريحتين في مارس/ آذار، تألفت من أوراق لأجل 12 و30 عاماً.

وفي العام الماضي، جمعت الشارقة إجمالاً 2.25 مليار دولار عبر بيع صكوك، وإصدار سندات فورموزا، لأجل 30 عاماً، وإعادة فتح الاكتتاب في إصدار سندات قائم.

ويتولى إتش.إس.بي.سي دور منسق الإصدار، ويشارك في الصفقة مصارف أبوظبي الإسلامي، و«دبي الإسلامي» و«الشارقة الإسلامي» و«ستاندرد تشارترد»، والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص.

طباعة Email