شنايدر إلكتريك تساعد شركات المنطقة على تعزيز الاستدامة وخفض انبعاثات الكربون

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، إطلاق مجموعة جديدة من الخدمات الاستشارية لمساعدة الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج على التخلص من الانبعاثات الكربونية وتعزيز الاستدامة. وتشمل هذه الخدمات تحديد وفورات كفاءة الطاقة، وبرامج تعويض الكربون، ومصادر الطاقة المتجددة خارج الموقع..

وتقديم المشورة بشأن التنقل الكهربائي، وتحسين سلسلة التوريد، بالإضافة إلى تزويد الشركات في المنطقة بمجموعة شاملة من خدمات الاستدامة التي ستضمن أنها على المسار الصحيح للحد من بصمتها البيئية، وخفض تكاليف الموارد، والتركيز على تحقيق صافي الصفر من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عبر عملياتها.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي وضعت فيه دول الخليج مسبقاً أهدافاً طموحة لتطوير اقتصادات أكثر استدامة.

حيث تسعى دولة الإمارات لمواصلة تنويع موارد دخلها والحد من الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل كجزء من استراتيجيتها لرؤية 2021. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت المملكة العربية السعودية عن مبادرتها الخضراء، وهي خطة شاملة لتعزيز جهود المملكة لتصبح «رائداً عالمياً في تأسيس عالم أكثر خضرة». ويشمل ذلك توليد 50٪ من طاقتها من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، وتطوير صناعات أكثر اخضراراً.

وسيساعد مستشارو شنايدر إلكتريك الشركات في جميع أنحاء المنطقة على تحديد برامج الطاقة والاستدامة الخاصة بها، ومساعدتها لتعزيز كفاءة عملياتها، وتوفير المال، والاستفادة من فرص جديدة في اقتصادات دول الخليج التي تشهد تحولاً ملحوظاً.

وقالت كابوسين دوردين جونيه، مدير قسم أعمال الاستدامة في الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة شنايدر إلكتريك: «إن زيادة الوعي بمخاطر تغير المناخ، وتزايد القلق العام، والضغط المتزايد من جانب أصحاب المصلحة جميعها عوامل دفعت الشركات على وضع الاستدامة في مقدمة أولوياتها. نحن نتشارك مع عملائنا لمواجهة هذه التحديات العالمية في مجال إدارة الشركات والاستدامة من خلال مجموعة خدماتنا الخاصة بالاستدامة».

وأضافت السيدة جونيه: «ستستفيد الشركات التي تجعل الاستدامة في جوهر استراتيجيتها وعملياتها من مصادر إيرادات جديدة، وستنجح في استقطاب المزيد من المواهب، فضلاً عن التمتع بإمكانية الوصول بشكل أفضل إلى رأس المال وتعزيز سمعة علامتها التجارية وأعمالها، مما يجعلها أكثر جاذبية وتفضيلاً لجميع أصحاب المصلحة. ومن الواضح أن التوجه نحو تعزيز معايير الاستدامة سيكون بمثابة خيار صائب ومربح للغاية، ولذلك نكرس في شنايدر إلكتريك جهودنا لدعم عملائنا في الوقت الذي نعمل فيه جميعاً من أجل مستقبل أكثر اخضراراً واستدامة للمنطقة».

طباعة Email