«رويال جت» تضيف إلى أسطولها طائرة بوينغ بيزنس جت

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة رويال جت للطيران الخاص، ومقرها أبوظبي، تطوير طائرة بوينغ بيزنس جت، مملوكة لأسطولها المتنامي من الطائرات التي تديرها.

وبالتعاون مع جت افييشن بازل (Jet Aviation Basel)، قامت الرويال جت بإطلاق الطائرة، لتعود إلى العمل، بعد الانتهاء من عمليات التجديد والتطوير المكثفة والصيانة، لتواصل العمل في كل من أوروبا والإمارات، حيث سيتم تشغيلها لحساب المالك، وعرضها للتأجير للعملاء المختارين.

وبفضل التصميم الجديد، وزيادة سعة الوقود، وتطوير شكل الجناح، وتخفيض وزن الطائرة، تمتلك الطائرة أطول نطاق طيران في فئتها في السوق، حيث ستكون قادرة على الطيران لمدة تصل إلى 12 ساعة، أو 5000 ميل بحري. 

وقامت جيت افييشن، بالإضافة إلى تركيب أحدث الأنظمة، بترقية عزل الصوت، لتقليل مستويات الضوضاء أثناء الطيران، وخفض ارتفاع المقصورة، وأضافت وحدات ترطيب هواء، من أجل تقليل إجهاد الركاب أثناء الرحلات الطويلة، وقامت بترقية العديد من العناصر الداخلية الأخرى.

تعتبر هذه أول طائرة بوينغ بيزنس جت، وربما أول طائرة خاصة على مستوى العالم، تقدم مستوى عالياً من جودة الهواء على متن الطائرة، في عالم الطيران الخاص، عبر نظام Needle Point Bi-Polar Ionisation، الذي توفره شركة افييشن كلير إير.

كما أنها تتميز بأعلى سرعة إنترنت على متن الطائرة، عبر نظام هوائي بنطاق Ka-Band، الذي توفره شركة هانيويل - وهو نظام أقمار صناعية متطور، لمشاهدة الأفلام ومكالمات الفيديو بسلاسة، والسماح بإجراء مكالمات الصوت عبر الإنترنت بسرعة عالية.

كما تلعب تقنية Scimitar winglet، دوراً محورياً في كفاءة الوقود، وخفض تكاليف التشغيل، من خلال تحسين الكفاءة الديناميكية الهوائية للطائرة، وتقليل انبعاثات الكربون للحفاظ على البيئة، ما يسهم بتوفير الوقود بشكل كبير. كما أنه يسمح بتوفير المزيد من الوجهات بدون توقف، من خلال توسيع نطاق مسارات الطائرات. 

تتميز الطائرة بمقصورة فاخرة، لضمان رحلة سلسة ومريحة لـ 19راكباً. وتم تزويد الطائرة بغرفة نوم رئيسة، مع حمام داخلي ودش، ومكتب يتحول إلى غرفة نوم إضافية، حمام منفصل للضيوف مع دش، إضافة إلى منطقة طعام كبيرة، وصالون للاسترخاء، ومطبخ مجهز بالكامل. 

وقال روب ديكاستري، الرئيس التنفيذي لشركة رويال جت: إضافة هذه الطائرة إلى أسطولنا الكبير والمتنامي من طائرات بوينغ بيزنس جت، يوسع نطاق وصولنا إلى السوق الأوروبية، ولعل ذلك بمثابة مرحلة جديدة، أضفناها إلى تاريخ رويال جت.

طباعة Email