«الاتحادية للضرائب» تنظم جلسات تفاعلية ضمن حملة «مسكني»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت الهيئة الاتحادية للضرائب 3 جلسات تفاعلية - عبر تقنية «الاتصال المرئي» عن بُعد - ضمن مبادرة حملة «مسكني»، التي تنفذها الهيئة، بهدف نشر الوعي الضريبي بشأن إجراءات استرداد المواطنين لضريبة القيمة المضافة المدفوعة من قِبَلِهم، عن بناء مساكنهم الجديدة، من خلال منصة «الخدمات الضريبية الإلكترونية»، عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، التي تتميز بسهولة وسرعة تنفيذ الإجراءات.

وأوضحت الهيئة أن جلسات «مسكني» التوعوية، التي عقدت خلال النصف الأول من العام الحالي، بمشاركة عدد كبير من المواطنين المعنيين باسترداد ضريبة القيمة المضافة عن بناء مساكنهم الجديدة، تم خلالها توضيح خطوات الاسترداد عبر بوابة الخدمات الإلكترونية للهيئة، بتقديم طلب الاسترداد، مع المستندات الداعمة، وتلقي المواطن المؤهل للاسترداد، رسالة إلكترونية بمطالبته بتقديم المستندات اللازمة لاستكمال معالجة الهيئة لطلب الاسترداد، وبعد التحقق من المستندات، يتم إخطار المواطن باستحقاقه، والتأكد من تطابق مبلغ الاسترداد مع الفواتير الضريبية المقدمة، ثم يتم تحويل مبلغ الاسترداد إلى الحساب المصرفي لمقدم الطلب، بعد إبلاغه بالموافقة النهائية.

وقال خالد البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: تأتي مبادرة حملة «مسكني»، التي أطلقتها الهيئة مؤخراً، في إطار خطط الهيئة لتعريف جميع فئات المجتمع، خصوصاً المواطنين، بالخدمات الإلكترونية الميسرة التي تقدمها الهيئة، ومن بينها المنصة الإلكترونية لاسترداد المواطنين لضريبة القيمة المضافة المدفوعة من قبلهم، عن بناء مساكنهم الجديدة، عبر موقع الهيئة الإلكتروني، حيث تتميز المنصة بسهولة ووضوح الإجراءات، التي تتم وفق أحدث المعايير، التي تضمن كفاءة وسرعة الأداء.

وأضاف: جاء إطلاق حملة «مسكني»، ضمن الجهود المتواصلة لنشر الوعي الضريبي بين المواطنين المؤهلين لاسترداد ضريبة القيمة المضافة المدفوعة من قبلهم، عن بناء مساكنهم الجديدة.

طلبات

وفقاً لبيانات الهيئة الاتحادية للضرائب، فإن العدد الإجمالي لطلبات استرداد الضريبة المتكبدة عن بناء مساكن مواطني الدولة، ارتفع إلى 4835 طلباً منجزاً، بنهاية 2020، بقيمة إجمالية بلغت 336.44 مليون درهم، مقابل 1496 طلباً بنهاية عام 2019، بقيمة إجمالية بلغت 87 مليون درهم، بنمو سنوي بلغت نسبته 223.2 % في عدد الطلبات المعتمدة، و286.71% في قيمة الضريبة المستردة.

طباعة Email