العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اتفاقيات شراكة بين «الاتحاد للطيران» و«العال»

    تم أمس إطلاق اتفاقيات شراكة بالرمز واتفاقية برامج الولاء بين «الاتحاد للطيران» وشركة «طيران العال» الإسرائيلية. يأتي ذلك استناداً إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين الشركتين عام 2020.
     
    واعتباراً من أمس، تتوفر التذاكر للحجز للرحلات ابتداءً من 18 يوليو 2021، وسوف تضيف «طيران العال» رمزها «LY» على الرحلتين الأسبوعيتين التي تشغلها «الاتحاد للطيران» بين أبوظبي وتل أبيب. وسوف تمتد هذه الاتفاقية فيما وراء المركز التشغيلي للاتحاد في أبوظبي، ومن المخطط لها أن تشمل وجهات في أستراليا والبحرين والهند وكوريا والفلبين وسيشل اعتباراً من 1 أغسطس. 
     
    وخلال المرحلة الثانية من توسيع اتفاقية الشراكة بالرمز وشريطة الحصول على الموافقات الحكومية والتنظيمية ذات الصلة، فسوف تقدم «الاتحاد للطيران» لضيوفها 14 وجهة إضافية على امتداد الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا والولايات المتحدة الأمريكية من خلال وضع رمزها «EY» على رحلات طيران العال. وسوف توفر وجهات الشراكة بالرمز مزيداً من الخيارات والراحة والمرونة للضيوف، وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
     
    وفي مجالات التعاون الأخرى، ستقوم الشركتان بإبرام اتفاقية متبادلة للولاء، حيث سيتمكن أعضاء برنامج ضيف الاتحاد وماتميد من اكتساب واسترداد الأميال على الرحلات عبر شبكة الشركتين.
     
    وقال توني دوغلاس، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران»: يسرنا أن نعلن عن إطلاق الشراكة بالرمز وبرامج الولاء مع «طيران العال». وسوف توفر هذه الشراكة مزيداً من الخيارات والراحة لضيوف كلتا الشركتين، إلى جانب عدد من مزايا برامج الولاء بين شبكة الوجهات ومراكز التشغيل الرئيسية لكل شركة في أبوظبي وتل أبيب وفيما وراءهما.
     
    وتهدف مذكرة التفاهم المبرمة عام 2020 إلى استكشاف فرص تدريب الطيارين والطاقم الجوي والصيانة والإصلاح والعمرة وعمليات الشحن والتي يتقدم فيها الطرفان.
     
    من جهته، قال أفيجال سوريق، الرئيس التنفيذي لطيران العال: هذه أول شراكة تجارية تبرمها طيران العال عقب اتفاقيات السلام، وهي إنجاز هام حيث ستساعد اتفاقية الشراكة بالرمز على توسيع المزايا المقدمة لمسافرينا وشركات الطيران والدول المعنية. وتمتلك طيران العال والاتحاد للطيران هدفاً مشتركاً في هذه الشراكة ونتطلع إلى تعزيزه في المستقبل.
     
    من جانب آخر، دشنت «الاتحاد للطيران» أول رحلة دولية تصل إلى بوكيت بعد إعادة فتح أجواء تايلند أمام السيّاح. وحطّت رحلة الاتحاد رقم EY430 المتجهة من أبوظبي إلى العاصمة التايلندية في مطار بوكيت الدولي أمس، وهي أول رحلة للاتحاد للطيران تعود إلى تايلند منذ بداية جائحة «كوفيد-19».
     
    وستسيّر الشركة ثلاث رحلات أسبوعية إلى هذه الوجهة السياحية الشهيرة، دعمًا لعودة السياحة إلى تايلند.كما قامت الاتحاد للطيران مؤخرا بتوسعة العمل بمبادرة «مُعتمد للسفر» للتحقق من صحة الوثائق المتعلقة بكوفيد-19 قبل وصول المسافرين إلى المطار، على عدة وجهات من شبكة وجهاتها العالمية، وذلك تشجيعًا منها لعودة السفر من جديد.
     
    وتتوفر هذه الخدمة على معظم رحلات الاتحاد، حيث يمكن للمسافرين الاستفادة منها عبر تسجيل بياناتهم من خلال زيارة صفحة «إدارة حجزي» واتباع التعليمات البسيطة لتحميل وتقديم وثائق السفر فيحصلوا بعدها على تأكيد بالموافقة على الوثائق بالتوافق مع المتطلبات الحكومية ويتمكنوا من الذهاب إلى المطار بثقة وراحة بال.
     
    طباعة Email