«دبي للسيليكون» تستضيف مقر «دار الدواء العربية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت سلطة واحة دبي للسيليكون، أمس، اتفاقية مع دار الدواء العربية، الشركة الرائدة في استيراد وتخزين وتوزيع العلامات التجارية في قطاع علوم الحياة، بهدف استضافة المقر الإقليمي ومركز التوزيع الوطني الخاص، بالشركة في واحة دبي للسيليكون.

وقّع الاتفاقية الدكتور جمعة المطروشي نائب الرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، والدكتور ستيفان ستاوفر مدير عام دار الدواء العربية، بحضور عدد من المسؤولين من الطرفين.

وتقوم دار الدواء العربية، بتشغيل 8 وحدات صناعية خفيفة، تشغل مساحة 2880 متراً مربعاً، وستستفيد الشركة من هذه الخطوة، لتوسعة حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتستورد الشركة حالياً أكثر من 50 علامة تجارية، من عدة مصنّعين متعددي الجنسيات للمنتجات الدوائية والاستهلاكية، ومنتجات الصحة الحيوانية، وتقوم بتوزيع هذه المنتجات في الإمارات.

وتعمل الشركة في الإمارات، منذ ما يزيد على 4 عقود، ويأتي انتقالها إلى منشآتها الجديدة لدعم الخطط قصيرة ومتوسطة الأمد، لتوحيد العمليات، وتنفيذ خطط التوسع المستقبلية، بما في ذلك التوسع إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى. كما تهدف الشركة إلى إقامة المزيد من الشراكات، مع الشركات التي توفر منتجات مبتكرة في مجالات متخصصة، مثل منتجات علم الأورام وعلم المناعة والأمراض النادرة وغيرها، وإتاحتها للمرضى في الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الدكتور جمعة المطروشي: نرحب بدار الدواء العربية في واحة دبي للسيليكون، التي تشكل مركزاً رئيساً للأعمال، للعديد من الشركات في قطاعات متنوعة، حيث تقدم المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، خدمات متكاملة لشركاء الأعمال، إضافة إلى المرونة في تلبية متطلباتها التخصصية. ونتطلع إلى دعم شركة دار الدواء العربية، التي حققت نمواً نوعياً خلال الأربعين عاماً الماضية، لتحقيق مرحلة جديدة واعدة من النمو.

تأسيس

وتأسست دار الدواء العربية في 1977، ونمت لتصبح سابع أكبر شركة توزيع للأدوية بالإمارات، بعوائد سنوية 300 مليون درهم في 2020. ولدى الشركة 100 موظف من 15 جنسية، يتحدثون 20 لغة.

طباعة Email