العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسهم القيادية تدعم تماسك الأسواق أمام جني الأرباح

    هبطت الأسهم المحلية بنحو طفيف، في ختام جلسة أمس، بعد تعرضها لعمليات بيع، بهدف جني الأرباح، في وقت نجحت أسهم قيادية بقطاعات العقار والاتصالات في الصعود مخالفة الاتجاه العام، وحقق «إعمار مولز» أعلى مستوى سعري في 23 شهراً.

    وانخفض سوق دبي بنسبة 0.1% إلى 2847.95 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والنقل والاتصالات والسلع، فيما نزل سوق أبوظبي 0.5% عند 6615.94 نقطة وسط هبوط شبه جماعي للمؤشرات القطاعية عدا العقار والاتصالات.

    واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.36 مليار درهم، منها 1.2 مليار في أبوظبي و175.4 مليوناً في دبي، وجرى التداول على 289 مليون سهم، موزعة بواقع 173.6 مليوناً في أبوظبي و115.5 مليوناً في دبي، عبر تنفيذ 5744 صفقة.

    سوق دبي

    وتأثر سوق دبي بانخفاض قطاع البنوك 0.34% مع نزول «دبي الإسلامي» 0.4% و«الإمارات دبي الوطني» 0.35%، وهبط قطاع النقل 0.9%.

    وزاد قطاع العقار 0.5% على وقع صعود «إعمار العقارية» 0.73%، و«إعمار مولز» 1%، بينما انخفض «إعمار للتطوير» 0.52% و«الاتحاد العقارية» 0.74%، واستقر «ديار» و«داماك». وصعد قطاع الاستثمار 0.02%، مدفوعاً بارتفاع «سوق دبي المالي» 1.72%، و«شعاع كابيتال» 1.65%، بينما انخفض «دبي للاستثمار» 0.58%.

    وتصدر «إعمار العقارية» النشاط 50.5 مليون درهم، تلاه «دبي الإسلامي» 21 مليون درهم، ثم «جي إف إتش» 19.8 مليوناً، وحقق «تكافل الإمارات» أكبر ارتفاع بنسبة 2.46%، فيما كان «الإمارات للمرطبات» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.69%. ومال المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 13.37 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

    سوق أبوظبي

    وضغط على سوق أبوظبي انخفاض قطاع البنوك 1% مع تراجع «أبوظبي الأول» 1.2% و«أبوظبي التجاري» 1% و«أبوظبي الإسلامي» 0.18%. ونزل قطاع الاستثمار 0.14%. وهبط قطاع الطاقة 0.8%. وارتفع قطاع العقار 0.2%، وصعد قطاع الاتصالات 0.54% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

    وهيمن «أبوظبي الأول» على النشاط بسيولة 404.7 ملايين درهم، تلاه «العالمية القابضة» 333.3 مليوناً، وحقق «سوداتيل» أكبر ارتفاع بنسبة 3.39%، فيما كان «بنك أم القيوين الوطني» الأكثر انخفاضاً بنسبة 8.38%، واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء بصافي استثمار 108 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو البيع.

    المؤسسات

    اتجهت المؤسسات نحو البيع بصافي استثمار 9.2 ملايين درهم، منها 8.33 ملايين في أبوظبي و892 ألفاً بدبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بصافي استثمار9.2 ملايين، موزعة بواقع 8.33 ملايين بأبوظبي و892 ألفاً بدبي.

    طباعة Email