العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «داماك»: إجراءات لحماية مساهمي الأقلية بعرض الاستحواذ من «ميبل إنفست»

    أكدت شركة داماك العقارية اتخاذها إجراءات عدة للحفاظ على حقوق الأقلية من المساهمين وضمان المعاملة العادلة لهم في عرض الاستحواذ على أسهم الشركة من قبل «ميبل إنفست».

    جاء ذلك في بيان أصدرته الشركة ونشر على سوق دبي المالي أمس رداً على استفسارات المساهمين، حيث أشارت إلى أنها عيّنت مقيّماً ومستشاراً مالياً مستقلين لمساعدة أعضاء مجلس الإدارة في تقييم مدى إنصاف العرض من الناحية المالية من منظور المساهمين، بما فيهم الأقلية.

    وأضافت إنه سيتوفر رأي إنصاف للأقلية من المساهمين فيما يتعلق بالثمن المعروض من «ميبل إنفست» ومدى إنصاف الشروط للمساهمين.

    أقصى فائدة

    وأشارت إلى أن الهدف من رأي الإنصاف هو التأكيد للمساهمين بأن مجلس الإدارة يعمل من أجل تحقيق أقصى فائدة للمساهمين وأن التقرير الذي سيصدر من المستشارين المستقلين سيبين بشكل موضوعي ما إذا كانوا يعتبرون الشروط المعروضة عادلة أم لا.

    تقييم تفصيلي

    وأضافت أنه بغرض إصدار تقييم تفصيلي للعرض، سيتم إرسال نشرة من مجلس الإدارة إلى الأقلية من المساهمين تتضمن المعلومات اللازمة لإصدار مثل هذا التقييم. كما تم تعيين مستشار قانوني خارجي لضمان الالتزام بأفضل الممارسات والقوانين المطبقة لدى هيئة الأوراق المالية والسلع وقانون الشركات التجارية فيما يتعلق بإجراءات العرض.

    وأكدت الشركة أنه لن يكون هناك أي تغيير على حقوق العملاء أثناء العرض أو بعد نجاح العرض، وأن التغيير الوحيد المزمع في داماك والذي هو جزء من العرض هو أنها ستصبح شركة مساهمة خاصة وليس شركة مساهمة عامة مدرجة في السوق المالي.

    وقالت الشركة إن ملحق مستند العرض سينشر في موعد لا يتجاوز 30 يونيو، وفقاً للبند 1 من وثيقة العرض، منوهة إلى أنها لا تستطيع التعليق على توقيت العرض فيما يتعلق بانتعاش القطاع الاقتصادي والعقاري لأن القرار تم اتخاذه بشكل منفرد من شركة «ميبل إنفست» بوصفها مقدم العرض.

    وأكدت الشركة أنه لم يقم أي من أعضاء مجلس الإدارة ومديريها والمجموعة المرتبطة بها والمستشارين المشاركين في عملية الاستحواذ بالتداول في الأوراق المالية للشركة من تاريخ العلم بوجود عرض الاستحواذ أو من تاريخ الإعلان عن نية الاستحواذ.

    معاملات

    وأشارت إلى أنه سيرد الإفصاح الرسمي عن المعاملات التي يقوم بها الأشخاص المرتبطون بها بالكامل في نشرة مجلس الإدارة الذي ستنشره في الوقت المناسب، مؤكدة عدم وجود لدى مجلس الإدارة أي مصلحة في أسهمها، وقد تم إخطارهم بعدم تملك أي أسهم فيها.

    وأوضحت الشركة أنه لن يكون هناك أي أثر على أعمالها وعملياتها إذا ما نجح عرض الاستحواذ، موضحة أن العرض يتعلق بالاستحواذ على أسهمها وليس على عملياتها التشغيلية أو التجارية أو التزاماتها التعاقدية القائمة. وأشارت إلى أن المساهمين الذين يختارون قبول العرض سيستفيدون من المدفوعات النقدية لأسهمهم، ولن يكون هناك أي تغيير على حقوق العملاء أثناء العرض أو بعده.

    عرض طوعي مشروط

    كانت «داماك» تلقت أخيراً عرضاً طوعيّاً مشروطاً من مؤسس الشركة والمساهم الرئيس فيها حسين سجواني، عبر «ميبل إنفست» لشراء حصص مساهمي الأقلية فيها مقابل نحو 2.2 مليار درهم بما يعادل 1.3 درهم للسهم.

    طباعة Email