العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مؤشرات متفائلة بشأن تجارة التجزئة في الإمارات 2021

    كشفت شركة «ماجد الفطيم» عن وجود مؤشرات متفائلة بشأن قطاع تجارة التجزئة في الإمارات، خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

    وذكرت الشركة في أول نسخة من تقريرها ربع السنوي بعنوان «حالة قطاع تجارة التجزئة في دولة الإمارات» أنه على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة العالمية، إلا أن الأعمال التجارية، التي يقوم عليها قطاع تجارة التجزئة في الإمارات أثبتت قدرتها على الصمود.

    وسلط التقرير الضوء على الدور التنموي، الذي لعبته منصات التجارة الإلكترونية لتعزيز استجابة قطاع التجزئة لتحديات الجائحة، وأظهرت البيانات أن التجارة الإلكترونية في الإمارات تضاعفت، فبحلول فبراير 2021، زاد الإنفاق عبر منصات التجارة الإلكترونية بنسبة 30% على أساس سنوي.

    ويشير التقرير إلى وجود مؤشرات واضحة على عودة التفاؤل إلى السوق الاستهلاكية المحلية، حيث يتوقع أن تسجل الإمارات أسرع معدلات نمو على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي هذا العام.

    وعلى الرغم من الآثار المستمرة للجائحة، فقد أكد التقرير أن اكتساب الثقة لدى المستهلكين في ما يخص الإنفاق قد بدأ يتخذ منحى تصاعدياً، وقد أكدت ذلك البيانات التي أوضحت تسجيل زيادة بنسبة 17% في الإنفاق الاستهلاكي خلال الفترة من فبراير إلى مارس 2021، وأظهرت مبيعات التجزئة في مراكز التسوق التابعة لها زيادة بنسبة 10% على أساس سنوي في مارس 2021.

    وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»: شهدنا في 2020، تحولات سريعة في أنماط الاستهلاك والتسوق ونشوء حاجة ملحّة إلى إيجاد حلول مبتكرة جديدة، تستفيد من أدوات التجارة الإلكترونية، وذلك لمواكبة تلك المتغيرات، التي طرأت على أنماط وسلوكيات المتسوقين في تجارة التجزئة.

    وبحسب التقرير، فإننا مقبلون على مرحلة جديدة ومتفائلة خصوصاً في ما يخص قطاع تجارة التجزئة بالإمارات وقدرته على تحقيق التعافي سريعاً وبنسب مرتفعة.

    طباعة Email